شابة ولدات 44 طفل وراجلها هرب+تفاصيل مثيرة

شابة ولدات 44 طفل وراجلها هرب+تفاصيل مثيرة

A- A+
  • قرر أطباء اتخاذ إجراءات تهدف إلى منع امرأة شابة أوغندية من إنجاب المزيد من الأطفال بعد إنجابها 44 طفلا وهي في سن السادسة والثلاثين.

    ووفق ما كشف عنه موقع “روسيا اليوم” يومه الجمعة، فإن مريم ناباتانزي، تعاني من حالة وراثية نادرة جعلتها تنجب مجموعات من التوائم، 5 مجموعات تضم توائم رباعية، و4 مجموعات من التوائم الثلاثية، و6 مجموعات من التوأم الثنائي، ليصبح عدد أبنائها 44 طفلا، ما جعل السكان المحليين يطلقون عليها لقب “المرأة الأكثر خصوبة في العالم”، مبرزا أن الشابة وبعد مرور عام واحد على زواجها، وهي في سن 12 عاما فقط، أنجبت من زوجها البالغ من العمر حينها 40 عاما، توأمها الأول، ثم تبعتها بقية الولادات، حتى أنها أنجبت ذات مرة مجموعة من 6 توائم، لكنهم ماتوا جميعا بعد الولادة، وعقب وفاة عدد من أطفالها، أحصي العدد الإجمالي من الأحياء حاليا وعددهم 38 طفلا.

  • وأشار الموقع أن زوج الشابة تخلى عنها وهجرها منذ 4 سنوات، ما جعلها ترعى أطفالها جميعا بمفردها، وهي تعيش في ظروف سيئة للغاية في 4 منازل صغيرة مصنوعة جميعها من الطوب الإسمنتي وأسقفها من الصفيح، في إحدى القرى المحاطة بحقول القهوة، وقد ساءت أوضاع مريم عندما تخلى عنها زوجها وهجرها، حيث كان يغادر المنزل غالبا لعدة أسابيع متتالية، وأشارت مريم إلى أن اسم زوجها تحول إلى “لعنة” وأنه كان دائما يتركها وسط معاناتها، قبل أن يتخلى عنها ويهجرها نهائيا، قائلة: “قضيت كل وقتي في رعاية أولادي والعمل على كسب بعض المال”، فهي تعمل الآن في مجالات عديدة بينها الخياطة وتصفيف الشعر، فضلا عن كونها أخصائية في المداواة بالأعشاب، ما يوفر لها المال الكافي لتربية أطفالها وإطعامهم وسداد رسوم دراستهم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بالصورة..محرك البحث “غوغل” يحتفي بعلم المغرب بمناسبة عيد الاستقلال