نبيل بنعبد الله والتعديل الحكومي: ”العثماني ما اتصلش بيا هادي 15 يوم”

نبيل بنعبد الله والتعديل الحكومي: ”العثماني ما اتصلش بيا هادي 15 يوم”

نبيل بنعبد الله

A- A+
  •  

    يبدو أن حزب التقدم والاشتراكية بات خارج حسابات رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، وهو يطوف بين مكونات الأغلبية، بحثا عن ترميم حكومته في نسختها الثانية، في إطار التعديل الحكومي الذي أمر به الملك خلال خطاب العرش الأخير.

  • هذا المعطى يستشف من كلام نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب الكتاب، الذي قال في تصريح لـ”شوف تيفي” اليوم الإثنين، إن رئيس الحكومة لم يدق بابه مجددا في إطار المشاورات الحكومية إلا قبل أسبوعين، حيث قال:”ما اتصلت بيا ما اتصلت به، ومعندي تا شي جديد، أبدا، والو، من غير اللقاء لي كان عندي معاه هادي 15 يوم”.

    وكان بنعبد الله، أكد أن ما جمعه برئيس الحكومة، مجرد اتصالات ما بين رئيس الحكومة وزعماء الأغلبية هاتفيا، لكن دون أن تصل إلى مفاوضات فعلية حول عدد المقاعد وتركيبة الوزراء الذين سيشملهم التعديل المرتقب.

    وتحدثت تقارير إعلامية عن خروج وشيك للتقدم والاشتراكية من حكومة العثماني 2، بعدما عبر التجمع الوطني للأحرار والبيجيدي عن رغبتهم في الحصول على حقيبة وزارة الصحة، القطاع الحيوي في المغرب، الذي لا يعرف عثرات بالجملة، من بينها برامج التغطية الصحية وبرنامج ”راميد” واحتجاجات قطاعية مختلفة.

    وعبر حزب التقدم والاشتراكية، من خلال آخر بلاغ له، عقب اجتماع للمكتب السياسي، عن تصوره للتعديل الحكومي، الذي يجب أن يكون ”أحد المداخل الأساسية لإحداث الطفرة التنموية، والديمقراطية، التي تحتاجها بلادنا، وتتطلع إليها جماهير شعبنا، عبر إفراز حكومة قوية، ومنسجمة، قادرة على رفع تحديات المرحلة”.

    وأوضح الحزب أن حكومة ما بعد التعديل الحكومي يجب أن تكون حكومة قادرة على بلورة الأجوبة الملائمة لمعضلات إنتاج المزيد من الثروة، وتوزيعها بشكل عادل فئويا، ومجاليا، حكومة التركيز على الإصلاحات الضرورية، التي تشكل الأولويات الأساسية بالنسبة إلى فئات واسعة من المجتمع.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المندوبية السامية للتخطيط: 1,6 في المائة نسبة ارتفاع الرقم الاستدلالي