إدريس لشكر لـ”ساخطون وغاضبون”: الاتحاد الاشتراكي يمد يده للجميع

إدريس لشكر لـ”ساخطون وغاضبون”: الاتحاد الاشتراكي يمد يده للجميع

A- A+
  • على بعد أقل من يومين من انعقاد المجلس الوطني العادي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، أعلنت حركة ”ساخطون وغاضبون” حضورها في أشغال المؤتمر، ما يجعل المكتب السياسي في حيرة من أمره.

    هذه الحركة الافتراضية، التي تتخذ من مواقع التواصل الاجتماعي منبرا لها، تتهم كلا من إدريس لشكر والحبيب المالكي بالتسبب في تراجع الحزب على المستوى التأطيري وتخلفه عن الرهان السياسي الوطني والإقليمي.

  • وتعهدت الحركة بتقديم ورقة مقترحات كحلول مستعجلة وآنية لتجاوز الأزمة التي يعيشها الاتحاد الاشتراكي أمام أنظار المشاركين في المجلس الوطني، يوم السبت المقبل، بمقر الحزب، في الوقت الذي دعا فيه لشكر إلى لم شمل الاتحاديين عبر إطلاق مبادرة المصالحة.

    ونفى إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب في اتصال هاتفي، علمه بوجود هذه الحركة: ”لا علم لي بها، وهذا التيار الغاضب والساخط يتعارض مع مفهوم المصالحة، والاتحاد يمد يده للجميع و لهؤلاء الغاضبين والساخطين، فقط يجب أن يوضح لنا هؤلاء سبب الخصومة والسخط” يؤكد الكاتب الأول للحزب.

    وأكد لشكر أن المجلس الوطني العادي للحزب يشكل محطة مهمة للوقوف على أداء الحزب حكوميا وتقييم عمل المكتب السياسي واللجان الوظيفية.

    وسيسبق المجلس الوطني العادي، اجتماع غد الجمعة مساء ستلتئم فيه جهات وفروع الاتحاد الاشتراكي على المستوى الوطني، ومنسقي القطاعات، قبل البدء اليوم الثاني أي السبت في أشغال وجدول أعمال المجلس الوطني، الذي سيعرف إلقاء عرض للكاتب الأول للحزب، قبل الخروج ببيان ختامي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    في إطار الفلسفة الاحترافية للكاك.. الرماش يقترح عقد شراكة مع جامعة إبن طفيل