الرئيس المثير للجدل يفشل في استفادة الرجاء من انتقال الوردي

الرئيس المثير للجدل يفشل في استفادة الرجاء من انتقال الوردي

A- A+
  • الرئيس المثير للجدل يفشل في استفادة الرجاء من انتقال الوردي ولاعبون آخرون يخشون لعب الديربي

    أصبح زكرياء الوردي لاعب الرجاء الرياضي في طريقه إلى الاحتراف بإحدى الأندية البرتغالية ابتداء من الانتقالات الصيفية الجارية، غير أن الفريق الأخضر لن يكون بإمكانه الاستفادة ماليا من انتقال اللاعب الذي يملك “الرجاء العالمي” فضلا كبيرا في بروزه وتهافت العروض عليه.

  • وكشفت المصادر أن زكرياء الوردي تلقى عروضا منذ مدة ليست بالقصيرة بل قبل إصابته وخضوعه لعملية جراحية أبعدته عن الرجاء الرياضي لمباريات مهمة وعن المنتخب الوطني المغربي أيضا حيث كان الناخب الوطني وحيد حاليوزيتش معجبا بأدائه في تلك الفترة ويضعه ضمن اللاعبين الذين ينوي استدعاءهم لمعسكرات الأسود سواء في المباريات الرسمية أو الإعدادية غير أن الإصابة حالت دون ذلك.

    متتبعون للرجاء يرون أن ملف انتقال زكرياء الوردي إن تم وبشكل نهائي فسيطرح من جديد مجموعة من علامات الاستفهام حول الطريقة التي يسير بها عزيز البدراوي الرئيس المثير للجدل نادي الرجاء الرياضي، وكيف غفل عن التجديد مع اللاعب، علما أن الوردي ليس اللاعب الرجاوي الوحيد الذي انتهى عقده مع الفريق مع نهاية يونيو الماضي، بل هناك لاعبون آخرون يعتبرون من ركائز الفريق وفي مقدمتهم “سبايدر مان” أنس الزنيتي.

    عدم التجديد مع اللاعبين المنتهية عقودهم في الرجاء لا يتحمل مسؤوليته فقط عزيز البدراوي، فحسب متتبعين، كان من المفروض أن يحسم الرئيس المثير للجدل في مستقبل اللاعبين مع صعوده لرئاسة الرجاء، غير أن المكتب السابق برئاسة أنيس محفوظ يتحمل أيضا المسؤولية في ذلك، خاصة أن استقالته كانت مفاجئة بسبب ضغط جماهير النادي التي كانت ساعية دائما إلى حماية الفريق.

    ووضع ملف زكرياء الوردي الرئيس الجديد للرجاء عزيز البدراوي والذي أثار جدلا بخرجاته الإعلامية ووعوده الكثيرة بإعادة النادي إلى توجهه (وضعه) في موقف صعب ومحرج أمام الجماهير الرجاوية، خاصة أنه أكد وشدد مرارا وتكرارا أنه سيسعى جاهدا لحماية “الخضراء الوطنية” والدفاع عن مصالح “الرجاء العالمي” ولن يدخر جهدا أو مالا في سبيل عودة “الرجاء لي كتخلع” من بين ذلك القيام بانتدابات قوية وهو ما لم يتم إلى حدود الآن وأيضا الحفاظ على ركائز الفريق وهو بدوره لم يتم إلى حدود الآن.

    يشار أن زكرياء الوردي وعدد من لاعبي الرجاء الرياضي تحوم ضبابية حول مشاركتهم في مباراة الديربي أمام الوداد الخميس المقبل على أرضية ملعب المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، ضمن ربع نهائي كأس العرش بسبب نهاية عقودهم مع الرجاء وتخوفهم من أي إصابات قد تطالهم في حالة مشاركتهم في المباراة، قد تكون لها انعكاسات سلبية على مستقبلهم الاحترافي سواء بتجديد عقودهم مع الرجاء أو تعاقدهم مع فرق آخر.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    مراكش….غضب يرافق إلغاء موسم سنوي بسبب الحرارة ونذرة المياه