باستثناء مباراة الوداد.. جولة سادسة من البطولة تخطف الأنظار بأداء متواضع باهت

باستثناء مباراة الوداد.. جولة سادسة من البطولة تخطف الأنظار بأداء متواضع باهت

A- A+
  • طرحت عودة عجلة البطولة الاحترافية لكرة القدم إلى الدوران من جديد الكثير من التساؤلات، في ظل توقيع أندية البطولة على أداء متواضع وغير مقنع بعد التوقف الطويل والذي اتضح خلاله أن اللاعب المحلي لا يخدمه التوقف بتاتا.

    المراقبون والمهتمون بالبطولة الاحترافية لكرة القدم، لم يجدوا الإجابة المقنعة لكثرة التساؤلات الخاصة بالأداء المتواضع والباهت لبعض اللاعبين، والذين أثروا بهذا الأداء على كافة عناصر الفرق، ولو أن البعض حاول أن يغطي “الشمس بالغربال”، مرجحين إلى أن ظهور اللاعبين بذلك الأداء غير المقنع يرجع بالخصوص إلى التوقف الطويل الذي شهدته البطولة الاحترافية.

  • بعض النقاد والمتابعين للبطولة الاحترافية لكرة القدم، والراغبين في كل حضور وإطلالة أن يرتفع المنتوج المحلي ويتم تسويقه لباقي بقاع القارة الإفريقية، حتى تفتح أبواب كبيرة للاعبي البطولة للاحتراف على أعلى مستوى منذ الصغر، لا الاختباء في دوريات عربية أقل مستوى من بطولتنا المغربية، أكدوا على أن “شان” الكاميرون الذي خطفه المغرب، كان فرصة يعلم الجميع أن توقف المنافسة المحلية لا يخدم مصلحة اللاعب المحلي، وبأن اللاعب المحلي لا يصلح له التوقف لوقت طويل، بحيث لا يعرف كيف يوازي بين مهمته الأولى كلاعب محترف والحياة الخاصة به.

    ليبقى السؤال مطروحا يغرد وحيدا، وهو متى سيصبح اللاعب المحلي يحافظ على تجهيزاته طوال السنة، في ظل كثرة التوقفات التي تشهدها البطولة الاحترافية لكرة القدم، خصوصا إذا كان اللاعب المحلي يطمح ويسعى للمشاركة رفقة المنتخب الوطني المغربي الأول خلال المنافسات الإفريقية والدولية المقبلة، الذي يعج بالعديد من النجوم المغاربة الناشطين في الدوريات الأوروبية والذين يلعبون على أعلى مستوى مثل حكيم زياش وأشرف حكيمي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مرسوم دعوة البرلمان لعقد دورة استثنائية يصدر بالجريدة الرسمية