أمير المؤمنين: “ليس الدين هو ما يجمع بين الإرهابيين بل يجمعهم الجهل بالدين”

أمير المؤمنين: “ليس الدين هو ما يجمع بين الإرهابيين بل يجمعهم الجهل بالدين”

A- A+
  • أكد الملك محمد السادس في خطابه اليوم السبت، أثناء حفل استقبال البابا فرانسيس، على أن مصدر التطرف سواء كان دينيا أو غير ذلك، هو انعدام التعارف المتبادل، والجهل بالآخر، بل الجهل”.

    وشدد الملك محمد السادس على أنه “لمواجهة التطرف بكل أشكاله، فإن الحل لن يكون عسكريا ولا ماليا؛ بل الحل يكمن في شيء واحد، هو التربية، فدفاعي عن قضية التربية، إنما هو إدانة للجهل”. مشيرا إلى أن “ما يهدد حضاراتنا هي المقاربات الثنائية، وانعدام التعارف المتبادل، ولم يكن يوما الدين”.

  • ودعا أمير المؤمنين إلى “إيلاء الدين مجددا المكانة التي يستحقها في مجال التربية، ولا يمكنني وأنا أخاطب هؤلاء الشباب، ألا أحذرهم من مخاطر التطرف أو السقوط في نزوعات العنف، فليس الدين هو ما يجمع بين الإرهابيين، بل يجمعهم الجهل بالدين.”

    وأعلن أمير المؤمنين في ذات الخطاب على أنه “حان الوقت لرفض استغلال الدين كمطية للجهلة، وللجهل وعدم التسامح، لتبرير حماقاتهم، فالدين نور ومعرفة وحكمة، والدين بطبيعته يدعو إلى السلام، ويحث على استثمار الطاقات في معارك أكثر نبلا، بدل هدرها في سباق التسلح، وأشكال أخرى من التسابق الأعمى”، مشيرا أنه “لهذا الغرض، أحدثنا مؤسسة محمد السادس للعلماء. وفي نفس السياق، استجبنا لطلبات العديد من البلدان الإفريقية والأوروبية، باستقبال شبابها في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الملك يبعث برقية تعزية إلى الجنرال محمد إدريس ديبي إتنو إثر وفاة والده