بوزنيقة….نايضة بالمؤتمر العاشر ل CDT ورفاق منيب يشكون الإقصاء

بوزنيقة….نايضة بالمؤتمر العاشر ل CDT ورفاق منيب يشكون الإقصاء

A- A+
  • يبدو أن الأزمة بين مكونات فيدرالية اليسار، قد بدأت تؤثر على إحدى أهم المركزيات النقابية بالمغرب، حيث يشهد المؤتمر الوطني العاشر للنقابة الوطنية للتعليم بمدينة بوزنيقة، صراعا كبيرا بعد إقصاء المنتمين والمحسوبين على حزب الاشتراكي الموحد، وذلك بحرمانهم من رئاسة إحدى اللجان بالمؤتمر، عكس الأحزاب الأخرى، كالطليعة والمؤتمر الاتحادي.
    و انطلق مؤتمر النقابة يوم أمس الجمعة عشرين ماي الجاري، وسيمتد إلى غاية يوم غد الأحد تحت شعار “على درب الوفاء والنضال الديموقراطي مستمرون في الدفاع عن المدرسة العمومية وعن مطالب وحقوق ومكتسبات الشغيلة التعليمية”، حيث يرتقب أن يسفر المؤتمر عن تشكيلة جديدة للمكتب الوطني للنقابة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية.
    مصدر من داخل المؤتمر، شدد على أن المنتمين لحزب الاشتراكي الموحد، لم يعد لهم مكان داخل المركزية النقابية وليس فقط نقابة التعليم، مشيرا أن الحروب والصراعات داخل فيدرالية اليسار قد وصلت إلى النقابة، مضيفا أنه لم يعد أمام رفاق نبيلة منيب الأمينة العامة لحزب الاشتراكي الموحد، سوى المغادرة والبحث عن فضاء جديد بعد الخروج من الفيدرالية.
    ولم يستطع المحسوبون على حزب منيب، الحصول على أي لجنة بالمؤتمر، كما تم منعهم من أخذ الكلمة كذلك، ما يعتبر حسب الغاضبين إقصاءا وتراجعا للنقابة عن التنوع والقبول بالاختلاف.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي