إقبار مشروع تحويل ‘جريد النخل’ إلى ورق يغضب سكان الواحات

إقبار مشروع تحويل ‘جريد النخل’ إلى ورق يغضب سكان الواحات

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” أن محمد الصديقي وزير الفلاحة والتنمية القروية والصيد البحري والمياه والغابات، ليس متحمس لتنزيل مشروع تحويل جريد النخل أو سعف النخيل الزائد إلى ورق، عكس سلفه رئيس الحكومة الحالي عزيز أخنوش الذي كان يدافع عن المشروع لدعم ساكنة الواحات للبقاء في موظنهم الاصلي وعدم الهجرة نحو المدن، بالإضافة الى حماية الواحات.
    أحد القاطنين بإحدى الواحات بجهة درعة تافيلالت، أوضح في حديث هاتفي مع “شوف تيفي” أن وزارة الفلاحة في عهد الوزير الحالي، أهملت المشروع وتنزيله إلى أرض الواقع، مشيرا إلى أنه يمكن إنتاج ورق الدفاتر والمراحيض بواسطة عسف النحيل دون إضافة أي مادة كيميائية، باستثناء الكلور فقط من أجل التعقيم.
    وأوضح المصدر ذاته، أن غالبية جريد النخل الزائد يتم التخلص منه عبر حرقه لتنظيف الواحات، باستثناءات قليلة كاستعماله في التدفئة ومنحه كعلف للماشية، مضيفا أن استعمال الجريد الزائد لصناعة الورق سيزيد من قيمة الواحات واستقرار الساكنة والاعتناء بها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    صراع بين أولمبيك ليون و مرسيليا على زياش