حملة مسعورة “للخوانجية” تستهدف الوزير الشاب المهدي بنسعيد

حملة مسعورة “للخوانجية” تستهدف الوزير الشاب المهدي بنسعيد

A- A+
  • يبدو أن بعض من يطلقون على أنفسهم بالشيوخ والدعاة (بدون أي سند مرجعي) وفقهاء مواقع التواصل الإجتماعي، قد تلقوا الضوء الأخضر من مسؤوليهم، لمهاجمة المهدي بنسعيد وزير الشباب والثقافة والتواصل، بفعل دينامية الوزير الشاب ودعمه للكفاءات المغربية والإبداع ولإنتاج السينمائي الوطني الذي ربما لا يروق مخيلة المشايخ ويفضح ظلاميتهم البائدة

    حملة “الخوانجية” ثم تأجيلها منذ إسقاط المهدي بنسعيد في الإنتخابات الأخيرة، لرئيس الحكومة والامين العام السابق سعد الدين العثماني بالعاصمة الرباط، حيث منذ تلك الصفعة اصبح بنسعيد محط مهاجمة وإنتقاد الخوانجية التي خفتت لمدة 10 سنوات ويتم حشذها في الآونة بمسميات عديدة قديمة وجديدة كالصحوة والنهضة والإحياء … (الإسلامي).

  • ومن خلال ملاحظة على مواقع التواصل الاجتماعي ومعاينة لصفحات إسلاميي التعليمات على الفايسبوك، يظهر بجلاء نشرهم لتدوينة واحدة تنتقد الوزير الشاب، رغم أنه دائم الحضور في جميع المناسبات الشبابية والثقافية وبمختلف المدن والجهات، لكن الشخصيات التي تدعي الدفاع عن الإسلام، تريد من حملتها التشويش على الوزير بهدف محاصرة الإبداع الفني والثقافي للشباب المغربي وقطع الطريق أمام الكفاءات الوطنية وقتل كل شيئ مغربي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ”عطيتك الماتش آ عميمي” تجر البيضي للمثول أمام أخلاقيات جامعة لقجع