الحركة الشعبية تطالب بالتوظيف الجهوي في قطاع التعليم وتنتقد اللعب على الحبلين

الحركة الشعبية تطالب بالتوظيف الجهوي في قطاع التعليم وتنتقد اللعب على الحبلين

A- A+
  • الحركة الشعبية تطالب بالتوظيف الجهوي في قطاع التعليم وتنتقد اللعب على الحبلين لأحزاب تقود الحكومة

     

  • انتقد حزب الحركة الشعبية ثوركوب موجة الاستثمار الانتخابوي الضيق لموضوع “الأساتذة المتعاقدين”، عبر تغذية الاحتقان في هذا القطاع الاستراتيجي، و إطلاق تصريحات “غير مسؤولة” و “اللعب على الحبلين” في إشارة إلى حزبي الاستقلال و التجمع الوطني للأحرار.

    وجاء في بيان للمجلس الوطني للحزب صدر اليوم السبت، إثر اجتماع مجلسه الوطني، أن هذه التصريحات تتجاهل أن “سوء تدبيرها للقطاع في مراحل سابقة هو من أوصل المنظومة إلى حد الإفلاس” والذي جاءت الإصلاحات الجوهرية المنتهجة لوضع حد له وبالتالي إخراج المنظومة من الظلمات إلى النور.

    وأعلن الحزب دعمه التوظيف الجهوي، واعتبر أن الحوار هو السبيل الأوحد لعبور هذا الاحتقان الذي ليس في مصلحة أحد.

    وجاء في البيان أنه يدعم خيار التوظيف الجهوي العمومي “كمدخل للعدالة والإنصاف المجالي”، مع المطالبة بإحاطته بكل الضمانات القانونية والتنظيمية الكفيلة بتحقيق الاستقرار المهني والاجتماعي والمادي، وتعميمه ليشمل كافة القطاعات والمؤسسات العمومية والجماعات الترابية عبر إصلاح شمولي وجوهري للنظام الأساسي للوظيفة العمومية.

    ودعا الحزب في هذا السياق إلى برمجة المناصب المالية المحدثة في القانون المالي وفق هذا الخيار الجهوي في التوظيف العمومي، والذي وضع حدا بموجب النظام الأساسي النموذجي للأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين الصادر في شهر مارس 2019 لخيار ما كان يعرف “بالتعاقد ” الذي أسست له الأحزاب التي “اختارت اليوم اللعب على حبلين في ازدواجية مفضوحة للمواقف وفي محاولات يائسة لخلط الأوراق”، في إشارة إلى حزبي الأحرار والاستقلال المتحالفين في الحكومة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    ماذا تعني البكالوريا اليوم؟