زيارة الخليفة العام للطريقة التيجانية بنيجريا للمغرب تغضب الجزائر

زيارة الخليفة العام للطريقة التيجانية بنيجريا للمغرب تغضب الجزائر

A- A+
  • توحدت أبواق العصابة الحاكمة بالجزائر، أو ما تسمي نفسها بوسائل الإعلام، في تخصيص حيز محترم من تغطيتها أمس الأحد وصبيحة اليوم الإثنين، إلى الزيارة التي يقوم بها للمملكة المغربية الخليفة العام للطريقة التجانية بجمهورية نيجريا الاتحادية، الأمير “السنوسي السنوسي لاميدو أمينو” منذ يوم السبت الماضي.

    وذهبت أبواق العصابة بعيدا في تحليلاتها، حيث خلطت بين الديني والسياسي بشكل يثير الشفقة، حيث أشارت أن المغرب يستغل الطريقة التيجانية للتأثير في سياسة الدولة النيجرية، وهو ما يكذبه التاريخ، حيث كانت العلاقة السياسية في العقود الماضية متوترة بشكل كبير، فيما العلاقات الدينية والإنسانية عموما لم تتاثر بالعلاقات السياسية.

  • تقارير الإعلام المقربة من العصابة، تؤكد أن الهم الوحيد للنظام الحاكم بالجزائر، هو المغرب، رغم أن العالم أجمع يعلم العلاقة الدينية الوطيدة بين الزوايا في المغرب، وفروعها المنتشرة بشكل كبير في إفريقيا خاصة في الوسط والغرب.

    هذا، ويقوم الخليفة العام للطريقة التجانية بجمهورية نيجيريا الاتحادية، الأمير السنوسي لاميدو أمينو، بزيارة للمملكة، في إطار “توثيق العلاقة وتقوية الروابط بين البلدين”.

    وقال الخليفة العام للطريقة التجانية بنيجيريا، الذي حل السبت الماضي بالرباط، في تصريح للقناة الإخبارية (M24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، إن الهدف من الزيارة يتمثل في توثيق العلاقة وتعزيز التفاهم وتقوية الروابط الروحية بين البلدين، مذكرا بأن الشيخ أحمد التجاني وطريقته انطلقت من المغرب في عهد السلطان سليمان العلوي ومنها إلى باقي الدول الإفريقية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    طقس السبت: جو حار نسبيا بالجنوب وأمطار خفيفة في السهول