تقرير: أزيد من 3.3 مليار شخص مهددون بالتغيرات المناخية و15 مرة أكثر عرضة للوفاة

تقرير: أزيد من 3.3 مليار شخص مهددون بالتغيرات المناخية و15 مرة أكثر عرضة للوفاة

A- A+
  • تقرير : أزيد من 3.3 مليار شخص مهددون بالتغيرات المناخية و 15 مرة أكثر عرضة للوفاة بسبب الطقس القاسي

    حذرت الأمم المتحدة في اسوء تقرير لها حتى الآن من أن الفرصة لإنقاذ الكوكب ستنتهى بسرعة، وكشف تقرير الفريق الحكومي الدولي المعني بتغيير المناخ التابع للأمم المتحدة، أن ارتفاع درجات الحرارة يؤثر الآن على جميع الكائنات الحية.

  • و استنادا إلى ما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، فإن التقرير، يأكد أنه إذا لم يقتصر الاحترار العالمي على بضع أعشار من الدرجة فقط، فإن الأرض التي تعانى الآن بانتظام من الحرارة القاتلة والحرائق والفيضانات والجفاف في العقود المقبلة سوف تتحلل بـ 127 طريقة، وبعضها لا رجوع فيه.

    وأضاف التقرير، “الدليل العلمي التراكمي لا لبس فيه: تغير المناخ تهديد لرفاهية الإنسان وصحة الكوكب”.
    و يدق التقرير ناقوس الخطر، من أن تأخير التخفيضات في انبعاثات الكربون المحاصرة للحرارة وانتظار التكيف مع تأثيرات الاحترار سيضيع فرصة قصيرة وسريعة الإغلاق لتأمين مستقبل صالح للعيش ومستدام للجميع.

    وأوضح التقرير، أن أطفال اليوم الذين قد لا يزالون على قيد الحياة سيواجهون في عام 2100 أربعة أضعاف الظواهر المناخية، مما هم عليه الآن حتى مع ارتفاع درجات الحرارة بمقدار بضعة أعشار أكثر من درجة حرارة اليوم.

    ولكن إذا ارتفعت درجات الحرارة بمقدار درجتين مئويتين إضافيتين من الآن، فسيشعرون بخمسة أضعاف الفيضانات والعواصف والجفاف وموجات الحرارة، وفقًا لمجموعة العلماء و الخبراء في الهيئة الحكومية الدولية المعنية بتغير المناخ.
    و الأدهى من ذلك، فالتقرير يؤكد على أن الحياة اليومية لما لا يقل عن 3.3 مليار شخص مهددة بشدة لتغير المناخ، و 15 مرة أكثر عرضة للوفاة بسبب الطقس القاسي، ويتم تهجير أعداد كبيرة من الناس بسبب تدهور الأحوال الجوية، خاصة فقراء العالم هم الأكثر تضررا بكثير.

    و يشير التقرير إلى أن المزيد من الناس سيموتون كل سنة بسبب موجات الحر والأمراض والطقس القاسي وتلوث الهواء والمجاعة بسبب الاحتباس الحراري.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    غيابات وازنة في تشكيلة الرجاء أمام حسنية أكادير