برلماني….معيار “الكاميلة” والعلاقات محددان رئيسيان للصفقات بالتعليم بمراكش

برلماني….معيار “الكاميلة” والعلاقات محددان رئيسيان للصفقات بالتعليم بمراكش

A- A+
  • قال البرلماني باسم الأصالة والمعاصرة هشام المهاجري، أن معيار الكاميلة وعلاقة نائل الصفقة وقربه من الأكاديمية هو المحدد لتوطين المشاريع التعليمية بجهة مراكش، وليس التقارير والدراسات المخجلة عن الهدر المدرسي وتعليم الفتيات المعدة من طرف منظمات دولية ومؤسسات وطنية لمساعدة الإدارة على التخطيط .

    وأوضح البرلماني وفق تدوينة على صفحته قائلا “بعد أن رفض مدير أكاديمية مراكش أسفي المصادقة على صفقة ثانوية اروهالن وإيمندونيت بأقليم شيشاوة سنتي 2021 و 2020 بدعوى أن مبلغ الصفقة مرتفع مقارنة مع ما حدده هو و بعض الموظفين القاطنين بمراكش والذين لم يسبق لهم أن زاروا المناطق الجبلية بالجهة مع التذكير أنهم صادقوا على نفس المبالغ لمؤسسات في عمالة مراكش وفي مناطق سهلية”.

  • ويتضح جليا حسب البرلماني “أن معيار ( الكاميلة ) وعلاقة نائل الصفقة وقربه من الأكاديمية هو المحدد لتوطين المشاريع التعليمية بالجهة وليس التقارير والدراسات المخجلة عن الهدر المدرسي وتعليم الفتيات المعدة من طرف منظمات دولية ومؤسسات وطنية لمساعدة الإدارة على التخطيط” .

    وأضاف البرلماني “أكثر من ذلك يمكن الجزم أن تقارير المجلس الأعلى للحسابات عوض أن تردع القائمين على الأكاديميات بالمغرب ربما يستعملونها في تطوير مهاراتهم وكفاءاتهم في فنون الكاميلة والجعبة وجميع مسالك علم الفساد ومعجمه الحديث”، ليختتم قائلا “وسي بنموسى يعدنا بإصلاح المنظومة بنفس الوجوه والله وخا تكون سوبرمان لا صلحتيها مع هادوا”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    التالي
    جزر الكناري تلتحق بمفاوضات ترسيم الحدود البحرية بالأقاليم الجنوبية للمملكة