الصادرات الروسية إلى المغرب تنمو بأفضل مؤشر بين البلدان الإفريقية

الصادرات الروسية إلى المغرب تنمو بأفضل مؤشر بين البلدان الإفريقية

A- A+
  • أعلن الممثل التجاري الروسي في المغرب أرتيوم تسينامدزغفراشفيلي، أن الصادرات من روسيا الاتحادية إلى المغرب في النصف الأول من عام 2021 زادت بنسبة 20 في المائة، وهذا هو أفضل مؤشر بين جميع البلدان الأفريقية.

    وبحسب الممثل التجاري، وفقا لما ذكرته “سبوتنيك” اليوم الأربعاء، يظل المغرب الشريك التجاري الثالث لروسيا بين الدول الأفريقية – بعد مصر والجزائر. ووفقا لدائرة الجمارك الفيدرالية الروسية، بحسب نتائج العام الماضي، يعد المغرب من البلدان القليلة في العالم التي نمت إليها الصادرات الروسية ولم تنخفض.

  • وقال: “في النصف الأول من عام 2021، شهدنا ديناميكيات إيجابية أكثر ثقة. أظهرت الصادرات من روسيا إلى المغرب زيادة بنسبة 20% تقريبًا. هذا هو أفضل مؤشر بين جميع البلدان الأفريقية. كما كانت الإمدادات من المغرب إيجابية. ونتيجة لذلك، بعد خريف العام الماضي، زادت التجارة الثنائية بنسبة 13% وبلغت قرابة 670 مليون دولار أمريكي”.

    ويتوقع الممثل أن يستمر الاتجاه الإيجابي في المستقبل القريب.

    وأشار تسينامدزغفريشفيلي إلى أن حجم تعاون الشركات الروسية مع المغرب ودول المنطقة يظهر ديناميكيات إيجابية، وقال: “يثير ممثلو الأعمال في كلا البلدين بانتظام تساؤلات حول ضرورة وجود القطاع المصرفي والمالي الروسي في المغرب من أجل تسهيل المشاركة في المناقصات الحكومية للمملكة، وكذلك للقيام بعمليات الاستيراد والتصدير مع الشركاء المغاربة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مجلس المنافسة يرصد مخالفات منافية للخبراء المحاسبين