تبون يعاقب مدير المخابرات الداخلية الجزائري ويأمر بسجنه وتجريده من منصبه

تبون يعاقب مدير المخابرات الداخلية الجزائري ويأمر بسجنه وتجريده من منصبه

A- A+
  • بقرار من الرئيس عبد المجيد تبون، تم تنزيل رتبة مدير المخابرات الداخلية الجزائري إلى أسفل رتبة كنجدي بسيط، وتعيين محله عبد الغني راشدي وجاء هذا القرار “العقابي” بعد أدانة مدير المخابرات المذكور واسيني بوعزة في قضيتين الأولى تتعلق بعقوبة 8 سنوات بتهمة الفساد والربح غير المشروع والتزوير، والثانية بـ 16 سنة سجنا في قضايا تتعلق بمحاولة التأثير على نتائج الانتخابات الرئاسية التي فاز فيها الرئيس عبد المجيد تبون، حيث اُتهم بوعزة بدعم وزير الثقافة الأسبق عز الدين ميهوبي للوصول لمنصب الرئيس.

    ويتواجد بوعزة، في السجن العسكري بالبليدة (50 كيلومتر غرب العاصمة) منذ أشهر وكانت تقارير إعلامية جزائرية أكدت على أن الجنرال واسيني بوعزة أوقف وأودع الحبس العسكري مباشرة بعد تنحيته من منصبه كمدير للأمن الداخلي (المخابرات الداخلية)، موضحة أن بوعزة متابع في عدة قضايا، وأن تنحيته تضع حدا لصراعات غضب داخل السلطة استمرت لأكثر من أربعة أشهر.

  •  

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي