لزرق : لا حياد لسيادة الوطن مع إسبانيا ويجب إسقاط مزدوجي الجنسية بالأحزاب

لزرق : لا حياد لسيادة الوطن مع إسبانيا ويجب إسقاط مزدوجي الجنسية بالأحزاب

A- A+
  • لزرق : لا حياد لسيادة الوطن مع إسبانيا ويجب إسقاط مزدوجي الجنسية بالأحزاب والمسؤولين

    لازالت تداعيات أزمة سبتة المحتلة متواصلة، خاصة داخل الأوساط الإسبانية، بعد الحصلة الكبيرة للدبلوماسية الإسبانية، في مقابل استراتيجية الدبلوماسية المغربية الهادئة، عبر خطواتها المحسوبة والتي تتلاءم مع القانون الدولي، ومبدأ احترام دول الجوار.

  • وفي ذات السياق، أفاد رشيد لزرق أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدستوري، بجامعة ابن طفيل بالقنيطرة، بأنه ينبغي على الدولة المغربية الحزم مع تمظهرات الأزمة الإسبانية المفتعلة ضد المغرب.

    وشدد الأكاديمي على ضرورة “إلزام المسؤولين المغاربة مزدوجي الجنسية المغربية -الإسبانية، المشرفين على قطاعات وزارية بإسقاط الجنسية الإسبانية بوصفهم مسؤولين مغاربة وولاؤهم يجب أن يكون للوطن أولا و أخيرا، و نفس الأمر ينطبق على قادة أحزاب سياسية”.

    وأضاف لزرق في تصريح للقناة قائلا: ” لا حياد مع وحدة و سيادة الوطن، وأمن و مصالح الوطن خط أحمر، و المسؤول السياسي الوطني وجب أن يكون دوما في طليعة الصف الوطني الواحد ودرعا واقيا للوطن الغالي، كما وجب على بعض قادة الأحزاب السياسية عدم استغلال الأزمات لتصريف المزايدات، فالأعداء يظهرون أحيانا أنهم حقوقيون و موضوعيون”.

    وأوضح لزرق، بأن “الأزمة مع إسبانيا هي أزمة سيادة و عزة، وعلى الجميع بلا استثناء أن يقفوا صفّا واحدا ضد كل من يقايض بمصالح الوطن، وراء الدولة بقيادة الملك محمد السادس”، مختتما حديثه مع “شوف تيفي” بالقول: ” إننا في لحظة نحتاج الوضوح السياسي، ولهذا على كل المسؤولين السامين و السياسيين الذين يحملون الجنسية الإسبانية الانتصار لجنسيتهم المغربية الأصيلة”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي