حملة لمقاطعة السياحة والمنتجات الإسبانية ردا على حماية مجرم حرب وتعنيف المغاربة

حملة لمقاطعة السياحة والمنتجات الإسبانية ردا على حماية مجرم حرب وتعنيف المغاربة

A- A+
  • الرباط : حملة لمقاطعة السياحة والمنتجات الإسبانية ردا على حماية مجرم حرب وتعنيف المغاربة

    انتشرت بشكل واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، دعوة أطلقها نشطاء مغاربة، لمقاطعة المنتجات الإسبانية، ردا على إصرارها حماية مجرم الحرب إبراهيم غالي زعيم الجبهة الانفصالية، وكذا تعنيف المهاجرين المغاربة والأفارقة من دول جنوب الصحراء بمدينة سبتة المحتلة عقب الأزمة الأخيرة التي أبانت عن حقد دفين للسلطات الإسبانية وصل إلى الصحافية بقناة شوف تيفي الزميلة فاطمة الزهراء رجمي.

  • الدعوة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، تمت ترجمتها إلى جميع لغات العالم، خاصة الفرنسية والإسبانية والإنجليزية والصينية، وحظيت بتفاعل دولي وإقليمي كذلك، خاصة الهاشتاغات على تويتر.

    النشطاء أصحاب المبادرة، اعتبروا خطوة المقاطعة بمثابة موقف من النشطاء المغاربة ضد حماية واستقبال مجرم الحرب إبراهيم غالي زعيم الجبهة الانفصالية للبوليساريو، من طرف الحكومة الحالية لإسبانيا، رغم الشكاوى المقدمة ضده أمام المحكمة الوطنية الإسبانية، وتتهم إبراهيم غالي بالقيام بجرائم حرب في حق سكان المخيمات.

    كما برر أصحاب الدعوة خطوتهم كذلك، بتعنيف السلطات الإسبانية بسبتة المحتلة للمهاجرين المغاربة والأفارقة من دول جنوب الصحراء، بعد وصولهم لسواحل سبتة المحتلة، حيث فضحت عدسات القنوات العالمية والوطنية التعنيف الذي تعرض له المهاجرون، إذ يرى النشطاء وفق تدويناتهم بأن مقاطعة المنتوجات الاقتصادية وكذا السياحة الإسبانية أضحى ضرورة إلى حين تقديم المجرم إبراهيم غالي إلى العدالة تطبيقا للشكاوى المقدمة ضده.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي