أخنوش يشرف على توقيع ثلاث اتفاقيات لتطوير الفلاحة الرقمية بإقليم سيدي قاسم

أخنوش يشرف على توقيع ثلاث اتفاقيات لتطوير الفلاحة الرقمية بإقليم سيدي قاسم

A- A+
  • تم يوم أمس الجمعة توقيع ثلاث اتفاقيات في المجال الفلاحي وذلك على هامش الزيارة، التي قادها عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، اليوم الجمعة لإقليمي سيدي قاسم والقنيطرة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة

    وقال بلاغ للوزارة، تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منه، إن الاتفاقية الأولى تتعلق بشراكة في مجال الفلاحة الدقيقة لتطوير فلاحة رقمية ودقيقة لسلسلة الأرز على مستوى جهة الرباط – سلا – القنيطرة بين الفدرالية الوطنية البيمهنية للأرز، وشركة Moroccan Industry Services & Engineering ، والمعهد الوطني للبحث الزراعي والمديرية الجهوية للفلاحة للرباط – سلا – القنيطرة.

  • وتتعلق الاتفاقية الثانية بتنفيذ برنامج للحفاظ وتطوير سلالة أولماس زعير بين وزارة الفلاحة والفيدرالية الوطنية لمربي أبقار سلالة أولماس زعير (Fmerboz).

    فيما تتعلق الاتفاقية الثالثة بالتنزيل الجهوي للبرنامج الوطني لتكوين جيل جديد من التعاونيات الفلاحية، المبرم بين المكتب الوطني الاستشارة الفلاحية، والمديرية الجهوية للفلاحة للرباط – سلا – القنيطرة ومكتب تنمية التعاونODCO) ) بموجب الاتفاقية الأخيرة، سيتم تحويل هذه التعاونيات من النموذج التقليدي إلى ما يعرف بنموذج “الأعمال” من أجل تحويلها إلى شركات منتجة ومستقلة وفعالة.

    كما أشرف الوزير على تدشين محطة لضخ مياه السقي، وري مساحة 300 هكتار، من الخضراوات والأشجار والشمندر السكري، وذلك في إطار التهيئة الهيدروفلاحية للمدار السقوي المرتبط بسد الطين. وسيستفيد من هذا المشروع، الذي يهدف إلى تثمين مياه سد واد الطين وحماية الأراضي الفلاحية من الفيضانات، أزيد من 300 فلاح من جماعاتي عبد القادر وبني وال، وذلك باستثمار إجمالي قدره 138 مليون درهم وعلى مساحة 740 هكتار.

    وأضاف ذات المصدر أن المشروع شمل أيضا، قنوات إمداد مياه السقي، انطلاقا من سد واد الطين على طول 9 كلم، ومحطة ضخ المياه والتصفية، وقنوات توزيع المياه على طول 18 كلم، وشبكة من المسالك بطول 48 كلم. وسيساهم هذا الإنجاز في مواكبة الفلاحين، من أجل التجهيز الداخلي للضيعات، وتجهيز الضيعات بمعدات السقي الموضعي، وكذا تأطير ودعم قدرات الفلاحين.

    وبشأن توزيع الزراعات، يضيف ذات المصدر، سيمكن المشروع من رفع حصة زراعة الأشجار المثمرة والخضروات، على التوالي من 17٪ إلى 52٪ ومن 5٪ إلى 18٪ وتقليص مساحات الحبوب من 62٪ إلى 7٪ والرفع من مردودية الزراعات من 36٪ للأعلاف إلى 100٪ للأشجار المثمرة.

    وأشار البلاغ إلى أنه على مستوى التأثير الاجتماعي والاقتصادي، سيسمح هذا المشروع من خلق 28000 يوم عمل إضافي، ومضاعفة القيمة المضافة أربع مرات، والزيادة في الدخل الصافي، على التوالي، من 8000 درهم / هكتار إلى 32000 درهم / هكتار ومن 6000 درهم / هكتار إلى 26000 درهم / هكتار. كما سيسمح المشروع لـ 61٪ من فلاحي المدار السقوي واد الطين، بالولوج للطبقة المتوسطة في أفق 2026.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي