الرباط : اجتماع مغلق لحسم قانون الكيف وقادة ”بالبيجدي” يلوحون بالاستقالة

الرباط : اجتماع مغلق لحسم قانون الكيف وقادة ”بالبيجدي” يلوحون بالاستقالة

A- A+
  • علمت “شوف تيفي” بأن سعد الدين العثماني الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، يعيش ظروفا صعبة، بفعل الصراع الدائر بين قادة الحزب، والمكتب المسير لفريق الحزب بمجلس النواب، بعد تشبث برلمانيي الحزب برفض قانون تقنين القنب الهندي.

    ووفق مصادر مطلعة، فقد تفاجأ العثماني من تحذير أعضاء بالأمانة العامة، تقديم استقالتهم وتجميد عضويتهم بالحزب ضدا في قرار الفريق البرلماني للحزب التصويت برفض قانون الكيف، بمبرر أن الحزب هو الذي يقود الحكومة، التي أحالت مشروع القانون على البرلمان.

  • المصادر ذاتها شددت بأن أبرز المهددين بالاستقالة، هو لحسن الداودي الوزير السابق والقيادي في الحزب، إلى جانب نائب الأمين العام سليمان العمراني الذي يشتكي دائما في لقاءات الأمانة العامة من التدبير غير السليم لمجلس النواب، وقرارات أعضائه، خاصة بملف التوظيف والمناصب بالمجلس.

    وتفاجأ غالبية قادة حزب “البيجدي” من نتيجة التصويت الداخلي بين برلمانيي الحزب حول قانون الكيف، وهو ما يشكل ضربة للتحالف الحكومي الحالي، حيث اتهم قياديون بالحزب، قرارات فريقه البرلماني الأخيرة “بالعبث” وأن كلفتها السياسية ستكون قاسية.

    هذا، وينعقد بعد زوال اليوم الجمعة 21 ماي الجاري، اجتماع لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة وذلك للبت في التعديلات المقدمة حول مشروع قانون رقم 13.21 يتعلق بالاستعمالات المشروعة للقنب الهندي، والتصويت على مواد المشروع وعلى النص برمته، حيث يجري اللقاء بشكل مغلق ويحضره فقط أعضاء اللجنة المعنية بالتصويت.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي