الاتحاد الاشتراكي.. إسبانيا تستعرض قوتها وتعامل المهاجرين بشكل لا إنساني

الاتحاد الاشتراكي.. إسبانيا تستعرض قوتها وتعامل المهاجرين بشكل لا إنساني

A- A+
  • أفاد حزب الاتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية، بأن إسبانيا لجأت إلى أقصى درجات التصعيد من خلال الزيارة التي قام بها رئيسها، بيدرو شانتزيس، الى مدينة سبتة المحتلة ونشر وحدات الجيش الإسباني وهي مبادرات استفزازية واستعراض للقوة، ناهيك عن المعاملات اللإنسانية التي قامت بها قوات الاحتلال ضد المهاجرين، في خرق مكشوف لحقوق الإنسان والتزامات الدولة الإسبانية على المستوى الأوروبي بخصوص ملف الهجرة.

    جاء ذلك في أعقاب اجتماع للمكتب السياسي لحزب الوردة يوم أمس الأربعاء، تناول فيه الحزب الحملة المسعورة التي شنتها العديد من وسائل الإعلام الإسبانية، والتي تتضمن تهجما على المغرب والمغاربة بأوصاف عنصرية وقدحية تناقض مبادئ أخلاقيات الصحافة، وهو ما تغذيه الممارسة اللامسؤولة للحكومة الإسبانية.

  • كما عبر المكتب السياسي على أسفه البالغ على الموقف الذي اتخذته المفوضية الأوروبية في إعلانها على أن “سبتة ومليلية أراضي أوروبية، متناسية أنها توجد في إفريقيا، وإنها من مخلفات الاستعمار الذي يرتبط بالعديد من الدول الأوروبية في احتلالها لأغلب الأراضي الإفريقية ومن بينها المغرب، حيث تعرض لمؤامرة التقسيم في الوقت الذي ظل شعبه يقاوم قوات الاحتلال التي مارست كل أنواع الإبادة في حقه بما في ذلك استعمال الغازات السامة”.

    وأكد الحزب أن قضية الصحراء المغربية، ليست سوى حلقة من هذه المؤامرة بهدف ” تجزيء المغرب وتطويقه، وهو ما واصلت إسبانيا القيام به، من خلال دعمها المالي والإعلامي للانفصاليين وإقامة محور مدريد – الجزائر-، كما حصل في قضية التواطؤ لتزوير هوية المدعو إبراهيم غالي، وإدخاله للتراب الإسباني خلسة بهدف التحايل على القضاء في هذا البلد يعتبر أن هذه جريمة تتطلب في حد ذاتها المسائلة القانونية”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بنكيران يتوجه لطنجة رفقة إبنة الرباح تزامنا والزلزال السياسي بالحسيمة