حزب ماكرون يسبق اعتراف فرنسا والدول الأوروبية بمغربية الصحراء بفتح فرع بالداخلة

حزب ماكرون يسبق اعتراف فرنسا والدول الأوروبية بمغربية الصحراء بفتح فرع بالداخلة

A- A+
  • في خطوة ينظر إليها العديد من المحللين، بكونها خطوة نحو الإعتراف الكامل بمغربية الأقاليم الجنوبية من قبل فرنسا والدول الأوربية، حيث أعلن حزب الجمهورية إلى الإمام وهو حزب سياسي وسطي وليبرالي اجتماعي فرنسي، أسسه إيمانويل ماكرون في 6 أبريل 2016، عن فتح فرع له بمدينة الداخلة، عاصمة جهة الساقية الحمراء.
    خبر فتح حزب ماكرون لفرع بمدينة الداخلة، تداولته وسائل اعلام فرنسية وأوربية، حيث خصصت تقارير صحفية، وبرامج تحليلية للخطوة، معتبرة إياها تسير تجاه الاعتراف الكامل من طرف الدولة الفرنسية بالسيادة المغربية على أقاليمه الجنوبية ، على غرار قرار الإدارة الأمريكية.
    ووفق بيان نُشر اليوم الخميس ، أعلن حزب الجمهورية إلى الأمام الفرنسي، عن إنشاء فرعين في المغرب، أحدهما في أكادير والآخر في الداخلة بالصحراء المغربية، حيث جاء في البيان ، الذي وقع عليه ممثل الحزب الفرنسي في المغرب العربي و غرب إفريقيا، جواد بوسكوران، والمتحدثة باسم مجموعة LREM في الجمعية الوطنية ماري كريستين فيردير جوكلاس، فالفرعين هما الأولين من نوعهما الذي تم إنشاؤه في عام 2021 من قبل LREM ، والتي تحتفل بعيدها الخامس هذا العام، وسيرأس فرع الداخلة كلود فريسينيت، بينما سيرأس فرع أكادير غي بيكار.
    وفي ذات السياق، أوضح رشيد لزرق المحلل السياسي والأكاديمي، بأن خطوة الحزب الفرنسي، هي مقدمة ستتبعها العديد من الدول الأوربية، من داخل الاتحاد الأوروبي وخارجه لما تلعبه فرنسا من دور رئيس في الاتحاد الأوروبي، و كذلك باعتبارها من الدول العظمى التي تملك حق النقض على مستوى مجلس الامن الدولي.
    كما أن هذا الاعتراف سيمكن فرنسا من لعب دور رئيسي على مستوى غرب أفريقيا، يشير لزرق، مؤكدا بأن الاعتراف سيمكن المغرب من إنهاء هذا الملف الذي عمر طويلا، مؤكدا بأن خطوة حزب الرئيس ماكرون، تسير تجاه الاعتراف الكامل من طرف الدولة الفرنسية بالسيادة المغربية علي أقاليمه الجنوبية، على غرار قرار الإدارة الأمريكية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الاتحاد الأوروبي يشدد على الجزائر احترام حقوق الإنسان وحرية التعبير