صراعات بين المركز والجهات داخل الأحزاب حول منح التزكية للانتخابات المقبلة

صراعات بين المركز والجهات داخل الأحزاب حول منح التزكية للانتخابات المقبلة

A- A+
  • تعيش غالبية الأحزاب الممثلة في البرلمان، على وقع حروب طاحنة بين المسؤولين المركزيين والمنسقين الجهويين والإقليميين، حول منح التزكية للأسماء التي ستترشح باسم الأحزاب في الانتخابات الوطنية والمحلية المرتقبة في شتنبر المقبل في يوم واحد.

    بعض الأحزاب اختارت إشراف المسؤولين المركزيين بالحزب، على حسم التزكيات التي ستمنح للانتخابات التشريعية، فيما يتم تفويض وضع لائحة الأسماء المترشحة لانتخابات الجهات والجماعات والأقاليم، للمنسقين الإقليميين والجهويين، حيث لجأت إلى حل وسط وهو تقسيم مهمة منح التزكية.

  • فيما، لجأت بعض الأحزاب، إلى تعديل مساطرها وقوانينها المتعلقة بمسطرة الترشيح وحسم التزكية التي توقع من طرف الأمناء العامين للأحزاب، حيث وضعت شروطا وضوابط للأسماء الراغبة في الترشح، مع الحصول على تزكية تنظيمات الحزب محليا، لكن الخطوة أشعلت صراعات طاحنة، يبررها الغاضبون بمحاولة المركز فرض مقربيه كذلك بالجهات والأقاليم.

    صراعات التزكية للانتخابات المقبلة، تتجدد مع كل استحقاق انتخابي، لكن في النسخة الحالية تعرف صراعات أكبر، نظرا لتنظيم الانتخابات الوطنية والمحلية في يوم واحد، بالإضافة إلى ظاهرتي الاستقطاب، والترحال بين الأحزاب السياسية مع كل موسم انتخابي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    وزارة التعليم تؤكد أن قرار عزل “س.ن” إداري صرف لتقاعسه عن واجبه المهني