لزرق : لغط القاسم الإنتخابي يؤكد أن “البيجدي”يروج للديموقراطية الأداتية اللقيطة

لزرق : لغط القاسم الإنتخابي يؤكد أن “البيجدي”يروج للديموقراطية الأداتية اللقيطة

A- A+
  • اللغط القائم على القاسم الانتخابي، يوضح أن العدالة والتنمية يروج لديمقراطية لقيطة بجعل الانتخابات غاية وليست وسيلة، وما الصراع الدائر حول القوانين الانتخابي سوى تأكيد بأن الأحزاب غير منشغلة بالديمقراطية كحمولة قيمية، بل كل انشغالها ينصب في ديمقراطية المقاعد بدون أساس تدبير أو عمق برنامجي، و ما يحصل الآن هو حصر النقاش في الديمقراطية الإجرائية والأداتية، حيث تحولت الانتخابات إلى موسم سياسي عوض تقديم البرنامج و البدائل، صارت مناسبة لادعاء المظلومية كوسيلة لحشد الجمهور من أجل الوصول للمؤسسات كغاية، عوض أن تكون وسيلة تطبيق بديل و تجسيد مشروع يلبي تطالعات المواطنات و المواطنيين.

    وأشار رشيد لزرق أستاذ العلاقات الدولية والقانون الدستوري، إلى أن العدالة التنمية بنى خطابه الانتخابي ليس على مشروع تدبيري و لا على بديل مجتمعي بل علي خبية أمل في الطبقة السياسية، حيث جعلت الديمقراطية أداة للوصول للسلطة والتحدث باسم الإرادة الشعبية و ليس الحديث لصالح تطلعات الجماهير الشعبية عبر طرح آفاق الحلول.

  • وأوضح لزرق، بأن الإشكال العميق الآن، يتلخص في كون الأحزاب وأدواتها، تعتبر المنظومة الانتخابية كموسم سياسي وسوق قائمة على العرض والطلب، بدون مدلول فكري واقتصادي، مؤكدا بأنه قبل أي وقت مضى، هناك حاجة ملحة لإصلاح سياسي مدخله أحزاب سياسية كعماد للديمقراطية والقطع مع أحزاب الأفراد، وكسمة أفرزتها مرحلة الشعبوية، و إعادة الاعتبار للفعل السياسي بإعادة تعريفه لكون المواطن اليوم ضجر من تلخيص الصراع في الديمقراطية الأداتية اللقيطة التي تلخص الفعل السياسي في الانتخابات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    توقيف 18 شخصا متورطون في إعداد منزل للدعارة والفساد والاتجار بالبشر بفاس