تقليص المدة الزمنية لنقل البضائع بين المغرب وبريطانيا يخيف إسبانيا

تقليص المدة الزمنية لنقل البضائع بين المغرب وبريطانيا يخيف إسبانيا

A- A+
  • لازال الخط البحري الجديد بين بريطانيا والمغرب يثير حفيظة الجارة الشمالية إسبانيا، خاصة بعد الدراسة الأولية التي تفيد بأن الخط البحري الجديد بين المملكتين سيقلص فترة نقل البضائع من 6 أيام إلى ثلاثة.

    جريدة “ليكونوميستا” الإسبانية، تواصل الحديث باستمرار عن الخط البحري الجديد منذ أيام، حيث كشفت نقلا عن خبرائها بأن الخط البحري سيسمح للمنتوجات المغربية بمنافسة جميع المنتوجات التي تستوردها بريطانيا، خاصة في المجال الفلاحي، حيث ستصل المنتوجات المغربية وهي محتفظة بكامل طراوتها.

  • وحسب المصدر ذاته، فالمنتوجات المغربية كان يتم نقل غالبيتها عن طريق البر، وكانت تحتاج إلى مدة زمنية تصل إلى ستة أيام تقريبا في الحالات العادية، أما اليوم فسيتم التبادل التجاري بين المملكتين بريطانيا والمغرب، بشكل مباشر عن طريق البحر، وهو ما سيزيد طلب البريطانيين على منتوجات مغربية أخرى.

    وأشارت الصحيفة كذلك، إلى الخسائر الكبيرة التي تنتظر الفلاحين الإسبان بعد البريكست، حيث أوضحت بأن الفلاحة المغربية ستنافس الفلاحة الإسبانية التي كانت محمية من قبل، خاصة وان الفلاحة المغربية تغزو أوروبا وبريطانيا قبل البريكست والخط البحري، فما بالك بعد هذه الامتيازات.

    الخط البحري الجديد، يحظى بمتابعة دولية غير مسبوقة، خاصة وأن الخط البحري المباشر بين المملكتين، سيدفع المغرب إلى التفكير مستقبلا على الربط الحري المباشر بين مجموعة من الدول الاوربية المطلة على البحر، وسيتفادى البيروقراطية التي تشهدها بعض المعابر بين دول الاتحاد الأوروبية، وكذا تحرشات الفلاحين الإسبان كما حدث في سنة 2019.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الحموشي يعفي رئيس المنطقةومسؤلين أمنيين بالمهدية بعد تقرير لمهمةالتفتيش المرفقي