أزمة البيجدي: الرميد يتراجع عن الاستقالة والأزمي يرفض الوساطة ويتشبث بالمغادرة

أزمة البيجدي: الرميد يتراجع عن الاستقالة والأزمي يرفض الوساطة ويتشبث بالمغادرة

A- A+
  • يعيش حزب العدالة والتنمية، أياما عصيبة داخليا، حيث كانت قيادة الحزب تستعد لإعلان خططها واستراتيجيتها للاستحقاقات الانتخابية المقبلة، لكن الرياح تمشي بما لا تشتهيه سفن ما يطلق عليه داخل الحزب بتيار الاستوزار برئاسة سعد الدين العثماني.

    وكللت العملية الجراحية التي أجراها المصطفى الرميد وزير الدولة المكلفة بحقوق الإنسان والعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، والرجل الثاني في التنظيم الاسلامي، صبيحة اليوم السبت 27 فبراير 2021، بالنجاح، حيث أجريت له العملية على مستوى الكلي.

  • استقالة الرميد التي تعتبر الثالثة في عهد حكومة سعد الدين العثماني، والسادسة طيلة مساره الوزاري الذي يمتد منذ 2012، حيث كانت دائما خطوات الرميد يتم رفضها من قبل رؤساء الحكومة، سواء بنكيران أو سعد الدين العثماني، وهو ما تكرر حسب مصادر شوف تيفي اليوم السبت، حيث تراجع الرميد عن استقالته.

    وعكس تراجع الرميد عن استقالته، لازال الأزمي الإدريسي رئيس المجلس الوطني للحزب، مصرا على استقالته من رئاسة المجلس والأمانة العامة للحزب، حيث يتشبث باستقالته رغم الوساطة التي يقوم بها قياديون في الحزب، والذين يرون بان استقالته تأتي في سياق داخلي صعب.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طبع 828 ألف نسخة من المصحف المحمدي بكافة أشكاله وأحجامه سنة 2020