الشرقاوي:المغرب اعتمد استراتيجية بها خطط استباقية لملاحقة الخلايا الإرهابية

الشرقاوي:المغرب اعتمد استراتيجية بها خطط استباقية لملاحقة الخلايا الإرهابية

A- A+
  • أهلت حنكة المغرب في المجال الأمني والاستخباراتي مرتبة شريك دولي فعال ومحوري في مجال محاربة الإرهاب والتطرف، والعنوان الأبرز للاستراتيجية المغربية يلخص في شفرة واحدة، وهي الاستباقية، خلف هذه الشفرة توجد نخبة من الأطر والكفاءات الأمنية يشهد لها بكبريات العواصم الدولية .

    وفي هذا الإطار اعتبر مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية حبوب الشرقاوي، خلال استضافته على قناة دوزيم أمس الثلاثاء، أن الاستباقية تتجلى في المجال الأمني، وفي المجال الديني تمت هيكلته، كما تمت ترسانة المجال القانوني كالقانون 0303، وهو في حد ذاته قانون استباقي، بعد ذلك جاء القانون 86.14، وهو كذلك قانون استباقي، وفيما يتعلق بالسوسيو اقتصادي تمكنت المبادرة الوطنية للتنمية البشرية سنة 2005 من محاربة الهشاشة عن طريق عدة مشاريع .

  • وتابع حبوب أن الآلة الأمنية تعمل على تطوير آليات التتبع والرصد لملاحق الجريمة الإكترونية، وهو ما مكن من تفكيك العديد من الخلايا التي تحاول المس بالأمن والاستقرار. و أردف الشرقاوي أن الاستراتيجية التي اتبعها المغرب أبدع من خلالها خططا استباقية لملاحقة الخلايا الإرهابية مند 2016.

    وخلص الشرقاوي بالحديث عن علاقات التعاون جنوب جنوب، والتي تنصب في شقها الأمني على تبادل المعلومات والخبرات، وكذا تدريب ضباط أفارقة، وهو التعاون الذي يجمع المغرب مع العديد من الدول الإفريقية كموريتانيا وساحل العاجل وتنزانيا وغينيا ومدغشقر، باستثناء دولة الجزائر التي مازالت ترفض التعاون.

    كما لفت حبوب الشرقاوي الانتباه إلى ما يعتمل داخل منطقة الساحل والصحراء، التي تحاول العديد من التنظيمات البحث فيها عن موطئ قدم لاسيما بعد اندحار داعش في سوريا والعراق وتنظيم القاعدة في أفغانستان، مؤكدا أن هناك تقاطعا بين الجريمة المنظمة والإرهاب في المنطقة بسبب انتشار الأسلحة والتهريب والاتجار في البشر.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    كيف تحول رضوان جيد إلى صداع في رأس جمهور الوداد الرياضي؟