اليمين الإسباني المتطرف يسمم علاقات مدريد والرباط

اليمين الإسباني المتطرف يسمم علاقات مدريد والرباط

A- A+
  • لايزال اليمين الإسباني المتطرف يقوم بالضغط على حكومة مدرير بهدف تأزيم علاقتها مع المغرب، مستغلا الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تشهدها مدينتا سبتة ومليلية المحتلتين شمال المملكة المغربية، متهما المغرب في التسبب فيها.

    ووفق جريدة العلم الصادرة اليوم الثلاثاء، قررت الحكومتان المحليتان في المدينتين الضغط على الحكومة المركزية في مدرير للانضمام إلى النظام الجمركي الأوروبي من أجل استقطاب استثمارات أوروبية عاجلة تنعش اقتصاد المدينتين المرتكز أساسا على التهريب المعيشي.

  • وجدد حزب فوكس اليميني المتطرف الذي يكن العداء للمغرب، مطلبه لحكومة بيدرو سانشيز بإقامة جدار عازل يعزل سبتة ومليلة المحتلتين عن باقي التراب المغربي تحسبا لما يزعم بالنزوح الجماعي المستقبلي.

    نفس الحزب المتطرف واليميني، يخضع حاليا لتحقيق قضائي بتهمة العداء للمسلمين والإسلام، إثر حملته الانتخابية السابقة بكاتالونيا، حين اعتبر أن “الأزمة تشكل خطرا على القيم الإسبانية والأوروبية، داعيا صراحة إلى إعلان العداء للمسلمين.

    الحزب الذي يعيش على أمجاد الحزب الشعبي الإسباني، بعتبر القرار الأمريكي القاضي بالاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء المغربية يعكس تراجعا لنفوذ مدريد، ويحذرون من أي اتفاق تجاري يجمع المغرب بالمملكة المتحدة والذي يمكن –حسب زعمهم أن يهدد مصالح المزارعين والصيادين الإسبان.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    انتخاب المغرب نائبا لرئيس مؤتمر الأمم المتحدة لمنع الجريمة والعدالة الجنائية