نقابة البترول والغاز تحتج على رفض الحكومة التعاون لحلحلة أزمة “لاسامير”

نقابة البترول والغاز تحتج على رفض الحكومة التعاون لحلحلة أزمة “لاسامير”

A- A+
  • طالبت النقابة الوطنية لصناعات البترول والغاز، التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بضرورة العمل على تأمين الحاجيات الطاقية للبلاد من خلال الوضوح في السياسة الوطنية المعتمدة، والعمل على تأهيل الصناعة المغربية وتشجيع الاستثمارات في قطاع البترول والغاز.

    وأوضحت النقابة، في بلاغ لها يوم أمس الأحد، عقب اجتماع مجلسها الوطني، إلى أن تأمين الحاجيات الطاقية للمملكة يقتضي التنقيب والتكرير والتخزين والرفع من نسبة الغاز الطبيعي في السلة الطاقية وتطوير الصناعات البتروكيماوية.

  • وعبرت النقابة عن احتجاجها على رفض الحكومة التعاون من أجل حل قضية شركة “سامير”، وجددت المطالبة بإنقاذها من الإغلاق والمحافظة على الوحدات الإنتاجية واستئناف الاستغلال في أقرب الآجال، تحت كل الصيغ الممكنة، والمحافظة على المكاسب التي توفرها صناعات تكرير البترول لفائدة المغرب والمغاربة، ومعالجة الأضرار الناجمة عن الخوصصة والتحرير العشوائي.

    وحذر بلاغ النقابة من “التحكم في سوق الغاز على غرار ما وقع في المواد البترولية”، ودعا إلى “بناء وتطوير الشبكة الوطنية للغاز الطبيعي من خلال الإنتاج الوطني ومشروع خط إفريقيا أوروبا ومشروع الغاز المسيل، وربطها بالمواقع الصناعية وتطوير وحماية الصناعات البتروكيماوية”.

    وأشارت النقابة إلى مطالب حماية الحق في الشغل والحقوق المكتسبة للعاملين بشركة “سامير” التي توجد في طور التصفية القضائية وشركاتها الفرعية، وبشركة “مطراغاز” التي تنتهي بها اتفاقية تمرير الغاز الجزائري لأوروبا خلال السنة الجارية، إضافة إلى شركة “سنيب” التي تواجه الإغراق بالواردات من الخارج والتنافس المختل.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لزرق: تعديل النمط الانتخابي بات حاجة ملحة اليوم ويجب أن يكون للمصلحة الوطنية