بلمقدم : الحزب يتبرأ من تصرفات الراضي والفردوس

بلمقدم : الحزب يتبرأ من تصرفات الراضي والفردوس

A- A+
  • اعتبر عبد اللطيف بلمقدم عضو المجلس الوطني للاتحاد الدستوري واللجنة الإدارية أن التحركات التي يقودها كل من إدريس الراضي و عبد الله الفردوس من خلال لجنة الإعداد للمجلس الوطني باطلة وانتهت صلاحيتها.

    وأبرز بلمقدم في تصريح خص به شوف تيفي اليوم الخميس، أن لجنة الفردوس والراضي “تستعمل التدليس لأنهم لم يتم تكليفهم لهذا الغرض فقد تم تكليفهم لغرض وضع تصور حول انعقاد المجلس الوطني للحزب والرجوع به للمكتب السياسي وهو ماتم ذلك عبر بلاغ للحزب اشار فيه إلى أنه سيتم انعقاد المجلس الوطني في السنة الفارطة لكن تطور الوضعية الوبائية عجل بتأجيله إلى حين تيسير عملية اللقاح . وهنا وجب التوضيح أن وضعية هذه اللجنة انتهت مع مهمتها التي كلفت من أجلها”.

  • و أكد بلمقدم أن عدم إقامة مؤتمر وطني للحزب إلى الآن مرده إلى الظروف الصحية الحالية إذ ” لا يمكننا تنظيم مؤتمر وطني بحضور أزيد من ألف عضو من المجلس الوطني في ظل الظروف الحالية إلا بعد توزيع اللقاح والسماح بذلك من طرف السلطات الوصية في جو يسوده الأمن الصحي”.

    وردا على تصريحات إدريس الراضي نائب الأمين العام حول انتهاء صلاحيات الأمين العام للاتحاد الدستوري محمد ساجد، قال بلمقدم: ” إدريس الراضي نعزه ونقدره ولكن تداخل المصالح الشخصية مع مصلحة الوطن جعل منه أضحوكة داخل مناضلات ومناضلي الحزب واعتقد أن سياسة الضغط من أجل المصلحة الشخصية أثبت جليا أنه وجب طرده والحزب يتبرأ منه ومن أفعاله اللاوطنية ولا يمت بصلة لحب الوطن لا من قريب ولا من بعيد، ووجب عليه مراجعتها لكي يواجه ناخبيه الذين يصوتون له بوجه أفضل”.

    واعتبر بلمقدم الاجتماع الأخير للمكتب الوطني للشبيبة مع لجنة الفردوس و الراضي باطلة، حيث وصف من حضر في الاجتماع بكونهم “جميعهم فاقدون للشرعية أولا، الأعضاء الذين ينتحلون صفة عضوية المكتب الوطني لا صفة لهم لأنهم ليسوا بأعضاء، و أربعة أعضاء حضروا الاجتماع يتمتعون بالصفة من أصل 25 عضوا وطنيا تجاوزوا السن القانوني لعضوية المكتب وقانونيا تسقط عنهم الصفة، وآراؤهم تمثلهم ولا تمثل رأي المنظمة” .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي