هل يؤجل استدعاء سفراء البلدين للاحتجاج على الاجتماع بين المغرب وإسبانيا؟

هل يؤجل استدعاء سفراء البلدين للاحتجاج على الاجتماع بين المغرب وإسبانيا؟

A- A+
  • لاحديث بالمواقع الإعلامية الإسبانية، سوى عن موعد انعقاد اللجنة العليا الرفيعة المستوى بين المغرب وإسبانيا، حيث كان بلاغ مشترك لوزراء خارجية البلدين يشير لشهر فبراير الجاري، لكن دون تحديد دقيق ليوم اللقاء.

    وعاد النقاش بقوة، بعد تسريب معطيات استدعاء وزارة الخارجية المغربية اليوم الأربعاء لسفير إسبانيا للاحتجاج على الصور والفيديوهات المسربة، لاعتداء قوات الأمن الإسبانية وإساءة معاملة قاصرين مغاربة بأحد مراكز الاحتجاز بإسبانيا، حيث تأتي خطوة المغرب، بعد استدعاء إسبانيا سفيرة المغرب لديها للاحتجاج في وقت سابق على تصريحات لرئيس الحكومة سعد الدين العثماني حول مدينتي سبتة ومليلية المحتلتين.

  • وتأتي خطوات استدعاء السفراء بين البلدين، تزامنا والنقاش حول موعد عقد اللقاء الرفيع المستوى بين البلدين، حيث تشير المعطيات المتوفرة بأن اللقاء لن يعقد خلال شهر فبراير الجاري، نظرا للمستجدات الجارية، وكذا وضعية جائحة فيروس كورونا بالمملكتين، لكن يرتقب عقده خلال شهر مارس المقبل.

    وكان بلاغ مشترك لحكومتي البلدين، أفاد بأن المغرب وإسبانيا اتفقا يوم الخميس الماضي على تأجيل الاجتماع رفيع المستوى إلى فبراير 2021 بسبب الوضعية الوبائية الراهنة.

    وأضاف البلاغ أن الاجتماع رفيع المستوى بين المغرب وإسبانيا يعد لقاء بالغ الأهمية لتطوير علاقات الصداقة والتعاون العميقة والمكثفة القائمة بين الشريكين الاستراتيجيين.

    وأكد البلاغ أن المغرب وإسبانيا لاحظا أن الوضع الوبائي الحالي يحول دون تنظيم الاجتماع رفيع المستوى في الموعد المحدد بكافة ضمانات السلامة الصحية الملائمة للوفدين.

    ولهذه الغاية، اتفق البلدان على تأجيل عقد الاجتماع رفيع المستوى إلى غاية فبراير 2021 بالمغرب من أجل تأمين فرص انعقاده بسلاسة مع اعتماد الصيغ المعتادة، التي تؤطر اللقاءات من هذا الحجم.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الملك يهنئ رئيس جمهورية الدومينيكان بمناسبة العيد الوطني لبلاده