لزرق : تعديل قوانين الانتخابات يجب أن يراعي النقائص التي يعانيها المشهد الحزبي

لزرق : تعديل قوانين الانتخابات يجب أن يراعي النقائص التي يعانيها المشهد الحزبي

A- A+
  • قال المحلل السياسي رشيد لزرق، بأن هناك عادة سيئة في طرح القوانين الانتخابية، قبيل الاستحقاقات، مما لا يجعل متسعا من الوقت للنقاش العميق حول هذه التحديات، و يدخلنا في جدل انتخابوي ضيق في محاولة كل طرف إقصاء الطرف الآخر أو جهة ما.

    وأضاف لزرق، بأن هذه العادة تجعل التوقيت غير مناسب لاتخاذ كافة الترتيبات والإجراءات القانونية المناسبة قبل موعد الانتخابات، فهناك شبه إجماع، بأن القانون الانتخابي أفرز مشهدا سياسيا يتطلب الإصلاح السياسي، و عليه فإن النمط الانتخابي الحالي لم يعد يلبي الانتظارات و أصبح عاجزاً عن مواكبة تجديد الخيار الديمقراطي.

  • ولهذا، يضيف لزرق، وجب أن نضع نصب أعيننا ما خلفه من بلوكاج سياسي و سريالية في تمرير بعض القوانين، كنموذج قانون الإطار و انتخاب رئيس مجلس النواب، حيث وجب تعديل قانون الانتخابات، في ظل النقائص التي يعانيها المشهد السياسي و الحاجة الملحة للإصلاح، لهذا ينبغي، إعادة النظر فيها لتحقيق التغير المنشود .

    وأشار لزرق، بانه، في الوقت الذي كان ينبغي طرح مسألة عدد أعضاء مجلس النواب و الدفع في اتجاه التقليص، مع تكريس الديمقراطية التشاركية، اتجهت بعض المقترحات إلى اتجاه معاكس نحو رفع العدد مما يوضح أنها تعيش خارج الزمن الدستوري.

    وأضاف المتحدث ذاته، بـأن الأحزاب تبرر رغباتها، بتمثيل مغاربة العالم في وقت كان ينبغي تقديم مقترحات تتناسب مع اللحظة السياسية، عبر التسجيل عن بعد للانتخابات، للجالية المغربية بالخارج، عن طريق البريد أو الاقتراع الإلكتروني، أو حضورياً في الدول التي فيها جالية بشكل مكثف.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    مشجع رجاوي من أمام “دونور”بعد الانتصار على اتحاد طنجة:”حنا فريق عالمي “