محكمة جزائرية تقضي بسجن وزيرين 27 سنة في قضية تمويل الحملة الانتخابية لبوتفليقة

محكمة جزائرية تقضي بسجن وزيرين 27 سنة في قضية تمويل الحملة الانتخابية لبوتفليقة

A- A+
  • نطقت هيئة المحكمة بمجلس قضاء العاصمة الجزائرية، اليوم الخميس، بأحكام في قضية تركيب السيارات والتمويل الخفي للحملة الانتخابية للرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

    وقد حكم على الوزيرين الأولين السابقين، وفقا لما ذكرته وسائل إعلام جزائرية، أحمد أويحيى بالسجن 15 عاما ومليون دينار جزائري غرامة وعلى عبد المالك سلال 12 سنة ومليون دينار غرامة.

  • كما تمت تبرئة الوزراء السابقين المتهمين في القضية، وجاءت الأحكام بحقهم على الشكل التالي: وزير الصناعة يوسف يوسفي: البراءة من الرشوة و3 سنوات حبسا نافذا. وزير الصناعة الأسبق بدة محجوب: البراءة من تعارض المصالح والرشوة وعقابه بعامين حبسا نافذا مع تأييد الغرامة.

    والي بومرداس السابقة المتهمة زرهوني نورية: البراءة من كل التهم، والمتهم عبد الكريم مصطفى: البراءة من كل التهم.

    كما قضى المجلس بتأييد الغرامة بالنسبة للأشخاص المعنوية والمقدرة بمليون دينار لكل شخص معنوي.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    النص الكامل للخطاب الملكي بمناسبة الذكرى 22 لعيد العرش