مخرجات المجلس الوطني “للبيجيدي” : لاخوف على العثماني رغم غياب الرميد المتقطع

مخرجات المجلس الوطني “للبيجيدي” : لاخوف على العثماني رغم غياب الرميد المتقطع

العثماني

A- A+
  • بدأت معالم مخرجات المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية المنتظر نهاية الأسبوع الجاري، تظهر قبل أيام من موعده، حيث اشتعل صراع مرير بين أعضاء بالأمانة العامة للحزب، وسعد الدين العثماني الأمين العام، حول التقرير السياسي الذي سيلقيه الأمين العام أمام أعضاء برلمان الحزب لمناقشته.

    آخر المعطيات القادمة من الأمانة العامة للحزب، تفيد بحسم نقاش التقرير السياسي، الذي سيتكلف سعد الدين العثماني بصياغته وترتيبه، حيث يشمل مستجدات الأوضاع الدولية والوطنية والحكومية وكذا البيت الداخلي للحزب، والتي سيطغى عليها خبر افتتاح المقر وارتفاع الاستقالات من التنظيم السياسي.

  • وفي مقابل التقرير السياسي الذي أحدث رجة بين أعضاء الأمانة العامة، تتوجه الأنظار إلى مناقشة الأعضاء والتصويت على نقطة المؤتمر الاستثنائي للحزب، حيث أفاد عضو بالمجلس في حديث مع “شوف تيفي” بأنه “لاخوف على العثماني كأمين عام للحزب ما دام يحظى بدعم المصطفى الرميد رغم غيابه المتقطع عن اجتماع الأمانة العامة للحزب”.

    وأوضح المصدر ذاته، بأن خطوة المؤتمر الاستثنائي لن تتم الموافقة عليها بالدورة العادية المنتظرة نهاية الأسبوع الجاري، مشيرا بأن سعد الدين العثماني لازال يحظى بدعم قوي من الرميد، الذي يعتبر الرجل الثاني في الحزب تنظيميا بعد العثماني، ويتوفر على مناصرين كثر بالمجلس الوطني، وهو ما أثبتته أحداث سابقة، كنقاش الولاية الثالثة، حيث كان أول من أعلن الرفض، وهو نفس قرار أعضاء المجلس الوطني بعد فرز الأصوات.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المغرب يعلن إيقاف الرحلات الجوية القادمة والمتوجهة إلى إيطاليا وبلجيكا