بين المغادرة والإلتحاق بتنظيمات أخرى..العثماني يشجع إخوانه على البقاء في الساحة

بين المغادرة والإلتحاق بتنظيمات أخرى..العثماني يشجع إخوانه على البقاء في الساحة

A- A+
  • يحاول سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، إقناع قياديين مقربين منه للبقاء في مناصبهم التنظيمية داخل الحزب، وعدم المغادرة وترك المجال للآخرين، بمبرر الظروف الصعبة التي يعيشها الحزب من جهة، وتأثيرات فيروس كورونا على الاقتصاد المغربي من جهة ثانية.

    ووفق معطيات حصلت عليها “شوف تيفي” فقد توصل العثماني، بطلبات رسمية من قياديين مقربين منه، طالبوه بعدم التعويل عليهم في الإنتخابات المنتظرة في خريف السنة المقبلة، حيث برروا خطوتهم “بعدم الجدوى من بقائهم وممارسة السياسة ضمن حزب العدالة والتنمية بفعل أخطائه المتكررة وعجزهم على تبرير قرارات قيادة الحزب للقواعد والمنتمين للتنظيم السياسي ذي المرجعية الاسلامية”.

  • وحسب المعطيات ذاتها، فقد ألح العثماني على المطالبين بمغادرة العمل السياسي والحزبي، بالبقاء لتجاوز الظروف الصعبة معا، لكن بعضهم يرفض البقاء، بل واعلن لسعد الدين العثماني بشكل مباشر نيته الإلتحاق بأحزاب اخرى، بفعل التضييق الذي يعيشه داخل حزب المصباح، وهو ما يخيف العثماني.

    وتأتي طلبات الرحيل لقياديين بالتنظيم من الصف الاول، تزامنا وعودة بعضهم والذين كانو وزراء في الحكومة السابقة، إلى ممارسة نشاطهم الاساسي قبل الولوج لعالم السياسة، والمتمثل في التنظير بالملتقيات، والمشاركة في دروس الجناح الدعوي للحزب، حركة التوحيد والإصلاح.

    هذا، وصرح سعد الدين العثماني مؤخرا في لقاء عن بعد من تنظيم الحزب، بانه يرفض “تصريحات بعض الاخوان الذين يخبرونه “واش باقي شي مايدار ولا والو”، ملحا بضرورة البقاء في الساحة وعدم ترك الفراغ لهادوك” على حد تعبيره.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عاجل..تفكيك خلية إرهابية بمدينة تطوان