مصطفى بنحمزة: هذه دلالة الآية التي اختتم بها الملك خطابه في افتتاح البرلمان

مصطفى بنحمزة: هذه دلالة الآية التي اختتم بها الملك خطابه في افتتاح البرلمان

A- A+
  • في افتتاح البرلمان اليوم الجمعة 9 أكتوبر 2020، والذي جرت أطواره عن بعد، في احترام للتدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات العمومية للوقاية من فيروس كورونا، ختم الملك خطابه بآية قرآنية “ولاتيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون” الآية (87) من سورة يوسف، وفي بحثنا عن دلالة هذه الآية الكريمة اتصلنا بمصطفى بنحمزة رئيس المجلس العلمي بوجدة ومدير معهد البعث الإسلامي للعلوم الشرعية بوجدة .

    وصرح مصطفى بنحمزة قائلا: “هذه الآية تدل على أن الإسلام يدعو إلى فتح باب الرجاء أمام العباد عندما تشتد الأزمات، وكل مسلم يرددها في الأزمات، فاليأس لا يجب أن يستولي على روح الإنسان، ودائما رحمة الله قائمة”.

  • وأضاف بنحمزة: “هذه الآية صالحة في كل الأزمات، لأنها تحمل في طياتها الحديث عن الفرج بعد الشدة، خاصة أن أزمة كورونا أصابت العالم بأسره وانهار الاقتصاد العالمي، ولكن الله سيبدل بعد الكربة فرجا، وابن خلدون عندما وقع الطاعون في سنة 749 هـ، قال: “إنه بعد الطاعون تبدلت الأرض غير الأرض وتبدل العمران”. “وفي تاريخ الأوبئة نجد أموالا ضاعت وأرواحا أزهقت، لكن دائما كان هناك الرجاء، والذي يخاطب الناس بخطاب الرجاء يفرج عن الناس ويقوي عزيمتهم لاستقبال ما هو قادم بإرداة وقوة، وأن يترك الإنسان اليأس لأنه لا يزيده إلا ألما على ألم”، حسب تفسير بن حمزة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الملك محمد السادس للجزائر: الشر والمشاكل لن تأتيكم أبدا من المغرب