لطيفة رأفت لوزير الثقافة:”فيناهيا الأغنية المغربية ؟قبل متعطي مليار و400مليون

لطيفة رأفت لوزير الثقافة:”فيناهيا الأغنية المغربية ؟قبل متعطي مليار و400مليون

A- A+
  • في خرجة نادرة لها على مواقع التواصل الاجتماعي، عبرت ديفا الأغنية المغربية لطيفة رأفت، اليوم الثلاثاء، بصفحتها على الإسنتغرام، عن حرقتها على مصير الأغنية المغربية قائلة: “جاتني البكية على الأغنية على المغربية”، بسبب النقاش الذي أثير اليوم حول توزيع دعم إنتاج الأغنية المغربية.

    وقالت لطيفة رأفت متوجهة للوزير المشرف على القطاع عثمان الفردوس، إن الوزارة ” ارتكبت خطأ جسيما في توزيع الدعم الخاص بالأغنية المغربية، حيث استفادت أسماء غير معروفة ومن بينها شركة خاصة للبناء”، كما أن فنانة مقيمة بالقاهرة استفادت أيضا من الدعم!، في الوقت الذي لم تستفد هي كرائدة في الغناء بالمغرب من أي دعم مكتفية بالإنتاج من مالها الخاص ومنذ سنين عديدة.

  • وأكدت لطيفة رأفت أن كل ما يربطها بوزارة الثقافة هي بطاقة الفنان، التي تعتز بها والتي تسلمتها من يد الملك وهي تعتز أيما اعتزاز بهذه اللحظة في حياتها.

    وتوجهت للوزير: “قبل متعطي مليار و 400 مليون عرف هاذ الناس آش كيديرو”، في الوقت الذي يعيش فيه مئات العازفين ضيق ذات اليد زمن كوفيد-19، وقالت: “العازفين كيموتوا بالجوع وكيبيعوا الآلات ديالهم باش ياكلوا”.

    وأكدت أيقونة الغناء المغربي أنها لا تعيش من الدعم أو من مال الوزارة، ولا تريد بخرجتها هذه شيئا سوى لفت الانتباه إلى الحيف الذي يقع في توزيع هذا الدعم”.

    وطالبت لطيفة رأفت من رواد الأغنية المغربية التحرك وقالت للوزير: “فيناهيا الأغنية المغربية، بغينا نسمعوها من 2008 والدعم كيتفرق؟”.

    وأكدت أنها اضطرت لهذه الخرجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي لكونها تألمت و قالت: “ضرني قلبي بزاف على الأغنية المغربية” في الوقت الذي تعيش أزمة صحية بسبب مرض الكلي، والذي منعها من الاحتفال بـ”سبوع” ابنتها “ألماس” وتأجيل عملها مع الموسيقار نعمان لحلو.

    وتوجهت مجددا للوزير متسائلة: “بغيت نعرف أنا لمن كنتمي؟ فيناهيا التغطية الصحية ديالنا، الموسيقيين كيموتوا بالجوع هادشي حرام حرام”، مؤكدة أن ” اللي سكت على الظلم راه ظالم”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بركانية جميلة فرحانة فقلب مركب الرباط بعد تتويج النهضة بلقب كأس الكاف لأول مرة