المردودية العالية للحشيش ترفع الهكتارات المزروعة في إسبانيا

المردودية العالية للحشيش ترفع الهكتارات المزروعة في إسبانيا

A- A+
  • انتقلت المساحة المسجلة لزراعة الحشيش في كتالونيا بإسبانيا من 6 هكتارات فقط إلى 300 هكتار العام الحالي ستتوجه للاستخدام الصناعي، حيث إن الحشيش يختلف عن الماريجوانا لأنه لا يحتوي على مواد ذات تأثير نفسي.

    وكشفت مديرة الزراعة بكتالونيا، إليسيندا جويلومس، يوم أمس الخميس، عن “سيل من المشاورات الجديدة حول المتطلبات القانونية” في مؤتمر في جامعة البوليتكنيك في كتالونيا، وقالت “إن هناك توقعات كبيرة للنمو”، مناشدة بضرورة “البحث والتدريب لجعلها صناعة قوية وتطلعية”.

  • وأفاد موقع “إسبانيا بالعربي” بوجود توقعات لازدهار صناعة القنب، حيث افتتحت جامعة برشلونة مركز أبحاث، يختبرون فيه التحسينات التقنية في زراعة هذا النوع من النباتات، حيث طالب الخبراء الذين شاركوا في المؤتمر الأول حول الحشيش الذي عقد في الجامعة بوضع لائحة واضحة تسمح لهم باستغلال السوق المتنامية.

    وحسب المصدر ذاته، يعد انعدام الأمن مشكلة حالية أخرى بسبب صعوبة التمييز، في بعض الأصناف، بين نبات الماريجوانا من نبات القنب، كما يعاني المزارعون من اعتداءات المنظمات الإجرامية، حيث أوضح المحامي المتخصص في القطاع، مارتي كانافز أن “هناك عمليات سطو مستمرة، وأيضا مع قدر كبير من العنف”.

    وأشار كانيفز إلى أن البعض ينهب المزارع بدافع الجهل والبعض الآخر يفعل ذلك لقطع الماريجوانا والقنب وبيع المزيد من الكيلوغرامات.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي