طلبة زاكورة العالقون بالدارالبيضاء يستنجدون بعامل الإقليم لترحيلهم

طلبة زاكورة العالقون بالدارالبيضاء يستنجدون بعامل الإقليم لترحيلهم

A- A+
  • يعيش أكثر من 80 طالبا وطالبة ينحدرون من إقليم زاكورة أوضاعا اقتصادية واجتماعية وصفت بالصعبة بمدينة الدار البيضاء، جراء عدم قدرتهم على الالتحاق بعائلاتهم بزاكورة، بعدما عالقوا بالمدينة بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19، وحالة الطوارئ الصحية.

    ووجه الطلبة العالقون بالدارالبيضاء نداء استغاثة لعامل إقليم زاكورة من أجل التدخل العاجل لإجلائهم من العاصمة الاقتصادية والعمل على توفير وسائل نقلهم صوب ديارهم بإقليم زاكورة، جراء تفاقم معاناتهم وسط الحجر الصحي بعيدا عن الأهل.

  • وأكد أحد المتضررين أن أغلب طلبة زاكورة الذين يدرسون بالدار البيضاء، والعالقين بالمدينة يمرون من ظروف اجتماعية واقتصادية قاهرة، بعدما لم يستطع أغلبهم مسايرة تكاليف ومصاريف العيش الباهظة، علاوة على تفاقم مشاكل الكراء لدى فئات عريضة منهم، ومطالبة أصحاب المنازل لهم بأداء سومة الكراء دون مراعاة لظروفهم الاجتماعية في استغلال تام للظرفية الحرجة التي يمرون منها.

    ودعا الطلبة العالقين من المسؤولين الإقليميين، وعلى رأسهم عامل عمالة زاكورة بالتدخل العاجل لإيجاد حل آني ومستعجل لكافة الطلبة المتواجدين في الدار البيضاء، والمنحدرين من زاكورة، وذلك من خلال نقلهم عبر حافلات للالتحاق بذويهم، للتخلص من معاناتهم اليومية بسبب حالة الطوارئ الصحية، ومنع التنقل بين المدن.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي