المحكمة العليا الإسبانية تصدر قرارا برفض تعليق الأعلام غير الرسمية

المحكمة العليا الإسبانية تصدر قرارا برفض تعليق الأعلام غير الرسمية

A- A+
  • وجهت الجارة الإسبانية صفعة جديدة للكيان الوهمي “البوليساريو”، وأربكت كل حساباتها التي كانت تناور بها، للعب على الوقت الضائع واستغلال الثغرات القانونية، حيث أصدرت المحكمة العليا الإسبانية، اليوم الأربعاء، قرارا يقضي برفض تعليق الأعلام والرايات غير الرسمية على مباني المؤسسات والإدارات الرسمية الإسبانية.

    وأكد الباحث نوفل البعمري، المتخصص في قضايا الصحراء المغربية أن القرار القضائي الجديد للمحكمة العليا الإسبانية بخصوص رفض تعليق الأعلام غير الرسمية وغير المعترف بها على المباني والإدارات الرسمية الإسبانية، قرار يعيد البوليساريو لحجمها الطبيعي داخل إسبانيا، ويجعل تواجدها داخل التراب الإسباني تواجدا لتنظيم سياسي شكلي، لا امتداد دبلوماسي له وغير معترف به.

  • وأوضح البعمري، في تدوينة نشرها عبر صفحته بالفيسبوك اليوم الأربعاء، أن هذا القرار “سيحسم الجدل السياسوي الذي كانت تفجره بعض البلديات الإسبانية من خلال وضعها في مناسبات محددة، تماشيا مع أجندة اللوبيات الداعمة للانفصاليين، أعلام تنظيم الجبهة على مبانيها، وبالتالي ستكون مستقبلا هذه البلديات في مواجهة القضاء الإسباني وليس المغرب”.

    وأضاف المتخصص في شؤون الصحراء المغربية أنه “قرار قضائي، يؤكد أن إسبانيا لا تعترف بالكيان الوهمي، و لا بالجمهورية الصحراوية الوهمية، ويعكس موقفها السياسي من النزاع، وهو دعم الحل السياسي المتوافق بشأنه مع اتجاهها عمليا نحو دعم السيادة المغربية سياسيا وإداريا على الإقليم باعتباره إقليما مغربيا”.
    وأبرز ذات المتحدث أن هذا القرار “سيكون مناسبة مستقبلا للاستناد عليه أمام المحاكم الأوروبية في حال طرحت قضايا مماثلة، وسينهي مع ازدواجية الموقف الذي كان يحدث أحيانا بين الدول على الصعيد الرسمي وبين مجالسها المحلية التي كانت تستغل الفراغ التشريعي في هذا الباب للتشويش على المغرب وللتعامل مع البوليساريو ومحاولة إضفاء صبغة كيان دولة على تنظيم غير معترف به وينازع داخل المخيمات في شرعية حديثه باسم الساكنة الصحراوية”.
    واختتم البعمري تدوينته قائلا :”نحن إذن أمام قرار قضائي تاريخي، قرار يعطي معنى وتفسيرا قانونيا سليما لوضعية أعلام التنظيمات السياسية التي لا يمكن أن توضع أمام أعلام الدول المعترف بها، كما أنه لا يمكن أن تكون على أسطح ونوافذ المباني والمؤسسات الرسمية الإسبانية، وهو قرار يعيد البوليساريو لحجمهم الطبيعي داخل اسبانيا، ويجعل تواجدهم داخل التراب الإسباني تواجدا لتنظيم سياسي شكلي، لا امتداد دبلوماسي له وغير معترف به”.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    امتحانات الباكالوريا.. نجاح باهر وكلفة مرتفعة جدا