وثائق مزورة في ملف لجنة طمس حقيقة الريسوني و”شوف تيڤي” تنشر الوثيقة المُغَيَّبة

وثائق مزورة في ملف لجنة طمس حقيقة الريسوني و”شوف تيڤي” تنشر الوثيقة المُغَيَّبة

A- A+
  • شوف تيفي : أبو وائل الريفي

    تسابق لجنة طمس حقيقة الريسوني الزمن من أجل إعداد ملف الدفاع عن سليمان الريسوني وهذا حق لهم ولسليمان وأهله، لكن منذ البداية سعت العناصر التي تتحكم في طمس الحقيقة إلى فبركة تضامن مع سليمان كما فعلت من قبل نفس الوجوه مع توفيق بوعشرين.. نفس التكتيك نفس الإستراتيجية ومن بين وثائق الملف بيان تضامني باسم الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان وقعه المكتب التنفيذي للائتلاف بمبادرة من منسقه الموظف الإداري بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان الذي يتقاضى أجره من الجمعية التي خصتها الحكومة بامتياز المنفعة العامة.

  • الائتلاف يتكون من 22 هيئة بالإضافة إلى فرع منظمة العفو الدولية لمنظمة داعمة، بعد نشر بيان الائتلاف باسم المكتب التنفيدي خرجت مكونات الائتلاف تقول أنها لم تُسْتَشَارْ ولا تعتمد البيان ومن بينها:

    • المنتدى المغربي للحقيقة والإنصاف:
    حيث عمم مصطفى المانوزي، الرئيس الأسبق للمنتدى، فيديو يوضح فيه أنه لم يتم الرجوع إليه قبل إصدار البيان، وأنها ليست المرة الأولى واتهم شخصين باستبلاد باقي الهيئات.

    • الجمعية الطبية لإعادة تأهيل ضحايا التعذيب:
    حيث أصدر عمر بنعمر رئيس الجمعية، بيانا ينتقد فيه انحياز البيان لطرف على حساب طرف آخر…

    • مؤسسة عيون لحقوق الإنسان:
    حيث أصدر زهير أصدور، رئيس المؤسسة ونائب منسق الائتلاف، بيانا يوضح فيه أن بيان الائتلاف لا يعني هيأته، لأن الائتلاف يشتغل بأرضية تنظيمية إنتهت صلاحياتها منذ ثلات سنوات، مضيفا ومثيرا انتباه الجميع أنه “لا يمكن أن نطالب الغير بإحترام القانون و نحن لا نحترم إلتزامتنا و أرضيتنا التنظيمية” و طالب في الأخير بعقد إجتماع موسع إنتخابي.

    • الهيئة المغربية لحقوق الإنسان:
    عبرت عن امتعاضها من غياب و احترام الآليات التنظيمية للتعاطي مع ملف سليمان الريسوني و في الأخير عبرت الهيئة أنها غير معنية ببيان عبد الإله بن عبد السلام.

    وبعدها توالت مواقف الرفض:
    “أمنيستي” و “هيومان رايتس ووتش” إتخذتا “قرار الاموقف” الذي يعني ضمنيا لسنا ضد أدم وليس لنا موقف القبلية أنصر أخاك-الحقوقي-.

    كمال الحبيب عن المرصد المغربي للحريات العامة أوضح موقف المرصد في تصريح لـ “شوف تيڤي”.

    فكيف لملف سليمان الحقوقي أن يعتمد وثيقة مطعون فيها اعترض عليها لحد الآن سبعة من 22.

    أكيد سوف يعززون الملف بمقالات سليمان كأن سليمان أخذ من أجل مقالاته.

    هناك وثيقة أساسية ينتظرها الرأي العام وهي التدوينة التي نشرها أدم، ولهذا تنشرها “شوف تيڤي” كاملة لأننا لم ننشرها كاملة من قبل ومعها مقطع من التراسل الفوري بين آدم والريسوني على تطبيق ” Messenger” مسنجر.

    “اليوم بغيت نهضر على قضية التحرش الجنسي والجسدي ومحاولة إعتداء جنسي اللي تعرضت ليهم أواخر سنة 2018 من طرف واحد الشخصية معروفة طبعا واللي مؤسس ديال موقع إخباري معروف، بمجرد أنني قلت غادي نهضر على هادشي تخربق عليا كلشي .. هاد الشخص تعرفت عليه عن طريق زوجته التي كانت باغية تشتغل معي على مشروع فیلم يعالج قضايا مجتمع الميم بالمغرب، وهاد السيدة كانت صديقة لي ولم أكن أعرف نواياها من مشروع الفيلم هذا إلا بعض مضي مدة طويلة بعد هذه الأحداث، الفيديوهات كان يتم تصويرها ببيت هاد السيدة وزوجها كنت کانلاحظ عليه بعض النظرات الغريبة أحيانا ولكن كنت كانقول انه ربما كانتخايل أو كانتوهم، بعض مضي فترة لا تقل عن ثلاثة أيام أخبرني الزوج بالحضور إلى المنزل في اليوم التالي على الساعة الحادية عشر صباحا من أجل التصوير وهذا ما كان، في الصباح وعند دخولي للمنزل أتفاجئ أن لا أحد بالبيت سوانا نحن الاثنان والخادمة في المطبخ، السيد من بعد ما جاب لي نشرب كاس د الما قام باستدراجي لغرفة النوم بدعوى أننا سنقوم بتصوير مقاطع هناك واذا بالرجل يقفل الباب بالمفتاح وجای جهتي وتايحيد ملابس و تایتلاح عليا ويشدني من يدي انا دفعتو بالجهد تحت تأثير الصدمة التي لم أكن أتوقعها من شخص “مثقف” يدافع عن الحريات الفردية ومؤسس موقع إخباري معروف .. والنهار وماطال وهو حال فمو ف القضايا الحقوقية والدليل على ذلك دفاعه عن قضية بنت أخيه مؤخرا واللي دارت ضجة في المغرب .. السيد استغل ضعفي والحالة اللي كنت فيها مأزم وشابع مشاكل باش يشبع رغباتو الجنسية ..

    الفترة اللي كنت تاندوز منها ماكانتش مكاتسمح ليا نهائيا أنني نهضر على هادشي لأن سنة 2018 كانت سنة سوداء علي وعلى حياتي وفترة بداية المشاكل مع الأهل بسبب مثليتي واشتغالي على قضية الكوير وخروجي من المنزل .. ماكنتش قادر أنني نهضر على هادشي حینت مالقيت حتی واحد حدايا اللي يقدر يعاوني حتى واحد نهائيا وقطعا وحتى الناس اللي تواصلت معاهم بخصوص حالتي ومشاكلي آن ذاك خذلوني ومنهم منظمات شابعين فلوس على ظهر الناس .. هادشي تسبب ليا ف أزمة نفسية موراها وماقدرتش نهضر ولا حتى نمشي عند البوليس .. لاش مشيت عندو اللدار ؟ شنو غاتصورو ؟ عندكم رخصة ؟ اه هادشي ديال الزو*امل ؟ .. وتولي القفة مقلوبة عليا أنا وقررت نسكت ..

    عرفت باللي هادشي مشا عليه الحال دابا ولكن بغيت نقول للناس اللي كاتعرض/تعرضات لأي تحرش أو إعتداء أو تعنيف ماتسكتوش على حقكم وعلى أي حاجة وقعات ليكم تكلمو وفضحو المجرمين/ات والإستغلاليين/ات.. الثمن ديال السكوت ديالي هو أنني بقيت متبع مع طبيب نفسي مدة ثلاثة أشهر غير باش نحاول نسا هادشي كامل اللي وقع في حين كان ممكن المجرم هو اللي يخلص وناخذ حقي ونكون بيخير!

    لحد الآن مازال عندي الاثباتات ديال هادشي اللي تعرضت ليه! “

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بنشعبون: ميزانية المغرب تفقد 40 مليار درهم بسبب خسائر جائحة كورونا