برلماني أوروبي: لا يمكن السكوت عن استغلال الجزائر لأموال ضرائبنا

برلماني أوروبي: لا يمكن السكوت عن استغلال الجزائر لأموال ضرائبنا

A- A+
  • أبدى عضو لجنة الشؤون الخارجية بالبرلمان الأوروبي إلهان كيوتشيوك استغرابه الشديد من لجوء الكيان الانفصالي إلى تسول المساعدات الغذائية في الوقت الذي يمتلك فيه ترسانة عسكرية كبيرة، وذلك في سؤال وجّهه للممثل السامي للاتحاد الأوروبي للسياسة الخارجية والأمنية جوزيب بوريل.

    وساءل عضو البرلمان الأوروبي الممثل السامي للاتحاد الأوروبي حول ما إذا كانت المفوضية الأوروبية على علم بأن “قادة الكيان الانفصالي المدجج بالسلاح والذي يملك ميزانية مهمة لصيانة معداته العسكرية، يستغلون باستمرار الوضع الإنساني في مخيمات تندوف لجلب انتباه مؤسسات الاتحاد الأوروبي حول مصير الساكنة التي تعيش بها، وهو ما يعد إهدارا لأموال دافعي الضرائب الأوروبيين، الأمر مرفوض رفضا باتا، ويستحق التحقيق بشأنه”.

  • وأضاف إليان أنه “يحق للاتحاد الأوروبي أن يتخذ تدابير لمراقبة المساعدات الإنسانية الموجهة إلى مخيمات تندوف، في ظل الرفض الذي تقابل به الجزائر المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بخصوص تنظيم إحصاء لساكنتها، على الرغم من الدعوات المتكررة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة”، وذلك في إشارة إلى العناية المخادعة التي أولتها الجزائر لهم مؤخرا، وتكثيف دعواتها للمجتمع الدولي لمنحهم مساعدات إنسانية، خاصة حينما نستحضر مخططها عام 2015، لتحويل المساعدات الإنسانية لفائدة قادة الانفصال وسادتهم الجزائريين، وهو ما فجره “أولاف”، تقرير للمكتب الأوروبي لمكافحة الغش التابع للاتحاد الأوروبي.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حالة استنفار قصوى داخل الأحزاب حول الانتخابات وعيونهم على مطبخ “البيجدي”