أول طبيبة بالمغرب يقتلها “كورونا” المرعب…وصلنا لمرحلة الخطر

أول طبيبة بالمغرب يقتلها “كورونا” المرعب…وصلنا لمرحلة الخطر

A- A+
  • توفيت، زوال يومه السبت، الدكتورة مريم أصياد، جراء إصابتها بفيروس “كورونا” المستجدّ.

    وكانت الطبيبة التي تبلغ من العمر حوالي 53 سنة، تمارس مهامها في مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدار البيضاء.

  • وتلقت الطبيبة الراحلة العلاج في مستشفى سيدي مومن، قبل أن تتعرض في الساعات الأولى من صباح يومه السبت، لانتكاسة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس مصحوبة بإشكال في نسبة السكري وارتفاع في ضغط الدم، مما تطلب نقلها إلى مستشفى ابن رشد، حيث أصيبت بأزمة قلبية، خضعت على إثرها لمتابعة صحية كبيرة، إلا أن النوبة القلبية عاودتها هذا الزوال.

    رحم الله الدكتورة مريم أصياد، وأسكنها فسيح جناته..تعازينا الحارة لعائلتها ولزملائها بمستشفى محمد الخامس..إنا لله وإنا إليه راجعون.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    موظفة تنقل كورونا لرئيس الأوروغواي لويس لاكال