شوف تيفي وكورونا، عن الصحافة وباقي السلط

شوف تيفي وكورونا، عن الصحافة وباقي السلط

A- A+
  • طيلة عملنا منذ أن ضرب فيروس كورونا المستجد بلدنا كباقي بلدان المعمور، كنا ننتقل بكاميراتنا بقرب الحدث، نكون دوما سباقين في التغطية والقيام بما يمليه علينا واجبُنا المهني والوطني، سلاحنا الكاميرا وتضحية الصحافيين من أجل إخبار الرأي العام، نخبر المواطنين بكل ما استجد ونساهم في توعيتهم لاتخاذ حَذَرِهم والمساهمة في الحد من انتشار الوباء المستشري، ونوصل صوت الناس إلى صناع القرار لاتخاذ ما يجب من إجراءات تخدم المغاربة، في كل ما قمنا به ولازلنا يحركنا ضميرنا المهني والوطني وواجبنا أن ننقل الحقيقة لمشاهدينا في “شوف تيفي”، ونؤكد اليوم وبصوت عالي أنه من حقنا وواجبنا كصحافة أن ننقل الحقيقة من كل جهات المملكة، فنحن لسنا ملحقة لأي جهة حكومية أو غيرها، وهاجسنا الأساسي الذي يحركنا هو خدمة الحقيقة حاكمين أو محكومين، ونقل المعلومات كما هي للرأي العام ومن حق الجميع أن يعرف الحقيقة، لم يسجل علينا نشر خبر زائف واحد ولا نشر إشاعة واحدة وكنا ننتظر الإحصائيات الرسمية الموثوقة لنشرها، ونحن دائما في قلب الحدث ننشر بالصوت والصورة كل ما يجري في الشارع العام، وبالمساهمة الفعالة في معركة المغاربة حاكمين ومحكومين ضد جائحة كورونا.

    إنها معركتنا جميعا، صحافيين وصحة عمومية وقوات عمومية وسلطات إدارية من أجل تحصين المغرب والمساهمة في الحد من ارتفاع ضحايا الفيروس القاتل، كل من موقعه، فانتشار الوباء يسائلنا جميعا، يسائل المواطنين الذين ناشدناهم بأغلى ما لديهم أن يخافوا على أرواحهم وعلى حياة من يعزونهم، ويلتزموا وينضبطوا للإجراءات الوقائية التي اتخذتها الدولة، ويلزموا بيوتهم لنتمكن من محاصرة الوباء والتخفيف من وطأته علينا جميعا، فالسلطات العمومية مطالبة بالقيام بواجبها دون تهاون، و أن تسهر على تطبيق القوانين وفرض إجراءات السلامة الصحية من خلال تفعيل القرارات التي صدرت في الرباط من أجل تحصين شعبنا، وسنظل كصحافيين في “شوف تيفي” نمارس عملنا بروح المسؤولية، ولن نخشى سطوة بعض المتخاذلين، سنغطي الأحداث في كل شبر من هذا الوطن الغالي، وسنفضح تخادل بعض المسؤولين وتقاعسهم عن القيام بواجبهم في مختلف المناطق والمواقع التي يتحملون مسؤولية إدارتها دون كلل ولا رهبة، وهمنا الأول والأخير في ذلك ليس تأليب الرأي العام ضد السلطات العامة ولكن من أجل نقل الصورة الحقيقية حول تخاذل بعضهم الذين لم يفهموا بعد أنهم مؤتمنون على حق المغاربة في الحياة بالمدن والقرى والمداشر التي كلفوا فيها بتدبير الشأن العام.. وإذا كان قدرنا أن نسجن اليوم أو غدا في معركة نقل الحقيقة للجميع، فنحن في “شوف تيفي” مستعدون لنؤدي هذه الضريبة، فالسجن ليس جديدا علينا..

  • ما يفرضه هذا الظرف العصيب الذي تمر منه بلادنا هو أن نقوم كصحافيين بدورنا، وباقي المتدخلين في معركة المغاربة خصوصا الولاة والعمال المفروض أن يقوموا بواجبهم في إعمال القانون وحماية أمن البلاد والعباد، ليس بمنع الصحافيين في “شوف تيفي” كما فعل أحد العمال الذي يحن إلى زمن وَلَّى، من أجل تعطيل دورنا في إخبار الرأي العام، فواجبنا جميعا كل من موقعه أن يخلق الأجواء لتفعيل إجراءات حالات الطوارئ، لنربح معركتنا جميعا ضد كورونا تحت قيادة الملك، محمد السادس، رئيس الدولة، أمير المؤمنين والقائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية الذي استبقنا جميعا بحكمته واتخذ إجراءات وقائية وتدابير استباقية لربح معركة المغاربة ضد فيروس كورونا.

    حفظ الله المغرب.. تحية إجلال وإكبار لجلالة الملك محمد السادس قائد معركة المغاربة ضد كورونا ولكل الشرفاء من المتدخلين ورحم الله شهداء المغرب من ضحايا الفيروس الجبان الذي ينتشر ويقتات من تهاون واستهتار بعضنا..

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    هكذا علق الحليمي على وفاة القيدوم الاتحادي عبد الرحمان اليوسفي