السلطات المحلية تفكك أسواقا عشوائية تهدد الأمن الصحي لساكنة أكادير

السلطات المحلية تفكك أسواقا عشوائية تهدد الأمن الصحي لساكنة أكادير

A- A+
  • قادت الحالات المرضية المصابة بفيروس كورونا المتزايدة بالمغرب السلطات المحلية بمدينة أكادير إلى شن حملة تمشيطية واسعة ضد عدد من الأسواق العشوائية المتواجدة بالنفوذ الترابي لجماعة أكادير لإزالتها لما تشكله من بؤرة سوداء تجمع عشرات المواطنين والمواطنات كل يوم، الأمر الذي يهدد سلامتهم الصحية ويعرض أمنهم الصحي للخطر.

    وحسب ما عاينته قناة “شوف تيفي”، فقد أشرفت عدة لجن مختلطة متكونة من القياد والمصالح الأمنية، والقوات المساعدة وأعوان السلطة، منذ أول أمس إلى غاية اليوم السبت، على عملية إزالة مجموعة من الأسواق العشوائية بالمدينة، في إطار التدابير الاحترازية الهادفة إلى منع التجمعات البشرية خلال فترة الطوارئ الصحية التي تستمر إلى غاية 20 أبريل القادم.

  • وشملت العملية تفكيك كل من الأسواق العشوائية المنتشرة بكل من حي الوفاء، والقدس، وحي الفرح، وبنسركاو، والداخلة، والسلام، ومناطق أخرى عديدة، تشهد انتشارا واضحا لأصحاب العربات المتخصصة في بيع الخضر والفواكه، والذين يجمعون حولهم أعدادا غفيرة من الناس بشكل يومي.

    يشار أن هذه الحملة تندرج في إطار التعبئة الشاملة التي تقودها مختلف السلطات المحلية والأمنية بمدينة أكادير للقضاء على كل الظواهر الشاذة التي من شأنها أن تهدد سلامة وأمن المواطن الصحي، وكذا من أجل تفعيل حالة الطوارئ الصحية التي دعت إليها وزارة الداخلية، تفاديا لانتشار وباء “كورونا” المستجد كوفيد 19، ومنع التجمعات البشرية والتجوال بدون ترخيص أعوان السلطة المحلية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس حار نسبيا وأمطار متفرقة خفيفة في أقاليم المملكة اليوم الاثنين