المستشفى الجهوي بالداخلة يجري أول عملية ناجحة بالليزر للمسالك البولية

المستشفى الجهوي بالداخلة يجري أول عملية ناجحة بالليزر للمسالك البولية

A- A+
  • شرع المستشفى الجهوي الحسن الثاني بالداخلة في العمل بتقنية جراحية جديدة لعلاج أمراض البروستاتا والكلي والمسالك البولية، مع إجراء أول عملية جراحية بالليزر للمسالك البولية.

    وقام طاقم طبي يتكون من الدكتور عصام كولتايين، جراح المسالك البولية، بمساعدة أطباء وممرضين متخصصين في التخدير والإنعاش، بإجراء عملية جراحية ناجحة، يوم أمس الجمعة في مستشفى الحسن الثاني بالداخلة، وهي عملية جراحية للاستئصال عبر الإحليل من البروستاتا عبر تقنية ثنائية القطب والتبخر، وكذا تفتيت وإزالة حجر المثانة بواسطة الليزر.

  • وقد أجري هذا التدخل الجراحي على مريض في الخمسينات من العمر، كان يعاني من ورم في البروستاتا (تضخم البروستاتا الذي يظهر في معظم الأحيان لدى الرجال البالغين 50 عاما فما فوق)، مما يتطلب استخدام التنظير الباطني.

    وأكد الدكتور عصام كولتايين، أن هذا التدخل الجراحي الناجح، استمر 30 دقيقة، موضحا أن اللجوء إلى هذه التقنيات الحديثة يصبح ضروريا، عندما يكون العلاج الطبي غير فعال أو عند بروز مضاعفات تتطلب تدخلا جراحيا، وفق ما أوردت وكالة المغرب العربي للأنباء.

    وأوضح أن هذه التقنية الجديدة ستمكن من التقليل من الجراحة الخطرة وخفض معدل النزيف والإقامة في المستشفى.

    وفي هذا السياق، أفاد الدكتور كولتايين بأن مستشفى الحسن الثاني بالداخلة استفاد مؤخرا من جهاز للتفتيت وحساب الحصى، مما يسمح بتفتيت والتخلص من الحصوات في المسالك البولية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إصابة محام بفاس بكورونا ونقيب الهيئة يطالب مخالطيه بالتوجه إلى اللجنة الطبية