4 شركات عملاقة تقصم ظهر “فيسبوك” وتنسحب من مشروع عملتها الرقمية “ليبرا”

4 شركات عملاقة تقصم ظهر “فيسبوك” وتنسحب من مشروع عملتها الرقمية “ليبرا”

A- A+
  • أعلنت كل من مجموعتي البطاقات المصرفية “فيزا” و”ماستر كارد”، وخدمة الدفع “سترايب” ومنصة التجارة الإلكترونية “إي باي”، أمس الجمعة، عن انسحابها من مشروع “ليبرا” عملة “فيسبوك” الرقمية المقرر طرحها في منتصف 2020، وذلك بعد مرور أسبوع من خطوة مماثلة أقدمت عليها شركة تحويل الأموال عبر الإنترنت “باي بال”.

    وحسب الناطق الرسمي باسم “فيزا”، فقد قال في تصريحات صحفية: “سنواصل تقييم الوضع وسنتخذ قرارنا الأخير بموجب عدد من العوامل، بينها قدرة المجموعة على تلبية كل توقعات سلطات التنظيم بشكل مرضٍ تماما”.

  • بدوره، قال المتحدث باسم “سترايب” إن الشركة “تدعم مشروعات تهدف إلى جعل التجارة الإلكترونية أكثر سهولة للأفراد حول العالم، وليبرا لديها هذه الإمكانية”، مؤكدا: “نحن سنتابع تقدمها عن كثب وسنظل منفتحين للعمل مع اتحاد ليبرا في مرحلة لاحقة”.

    فيما قال المتحدث الرسمي باسم “إي باي”: “نحترم بشدة رؤية اتحاد “ليبرا”، غير أن “إي باي” اتخذت القرار بعدم المضي قدما باعتبارها عضوا مؤسسا”، مضيفاً أنه “في هذا الوقت، نركز على تقديم خدمة مدفوعات مدارة من “إي باي” لعملائنا”.

    يُذكر أنه ومنذ الإعلان عن المشروع أواخر العام الماضي، واجهت “فيسبوك” مخاوف من الأجهزة الرقابية والحكومة، نظرا لقاعدة المستخدمين الكبيرة للموقع كوسيلة تواصل اجتماعي، حيث يستخدمها 2.4 مليار شخص شهريا، الأمر الذي أثار مخاوف من أن “ليبرا” يمكن أن تهدد سيادة العملة الوطنية وتتسبب في مشكلات كبيرة للأسواق المالية. كما تعرض المشروع للتدقيق بسبب خصوصية المستخدمين وخطط “فيسبوك” لمنع استغلال النظام في غسل الأموال.

    من جانبها، أكدت شركة “فيسبوك” أنها ترى في “ليبرا” وسيلة لمساعدة أولئك الذين لا يستخدمون البنوك التقليدية في الوصول إلى الخدمات المصرفية، موضحة أنه سيكون بوسعهم استخدام العملة الرقمية لنقل الأموال عبر الحدود وتسديد قيمة المشتريات من السلع أوالخدمات الإلكترونية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    طقس بارد مصحوب بصقيع أو جليد بالمرتفعات والهضاب العليا يومه الاثنين