الحقاوي: نسبة المسنين في المغرب في ازدياد والنساء الأكثر تهميشا وتعرضا للعنف

الحقاوي: نسبة المسنين في المغرب في ازدياد والنساء الأكثر تهميشا وتعرضا للعنف

A- A+
  • كشفت بسيمة الحقاوي، وزيرة الأسرة والتضامن والمساواة والتنمية الاجتماعية اليوم الثلاثاء بالرباط، أن نسبة المسنين في المغرب تتزايد بوتيرة 3.3 في المائة إلى حدود 2050، حيث سيصبح عدد المسنين ما يناهز 10.1 ملايين مسن، ما يفرض تكثيف الجهود لبلورة سياسة من أجل تشيخ سليم.

    وكشفت الحقاوي معالم السياسة العمومية المندمجة للأشخاص المسنين، على هامش اللقاء الوطني التشاوري اليوم الثلاثاء بالرباط، وقالت إن ستة من أصل عشرة مسنين في المغرب يعيشون داخل أسرة مركبة، تجمع أجيال مختلفة، 64 في المائة منهم يعانون على الأقل من مرض مزمن واحد، وأكثر من 73 في المائة منهم يطالبون الدولة بمجانية العلاج، لضيق ذات اليد أو ضآلة رواتب التقاعد.

  • وأبرزت الوزيرة أيضا أن فئة الشيوخ بالمغرب تعاني من العنف في الوسطين القروي والحضري بواقع 10.6 في المائة، ناهيك عن إصابتهم بأمراض مزمنة كالسكري وارتفاع الضغط الدموي.

    وعن معالم مشروع السياسة المندمجة للأشخاص المسنين في المغرب، أكدت الوزيرة أن معظمهم لا يستفيدون من التغطية الصحية، فوفق معطيات الوزارة، يبلغ عدد الأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق المستفيدين من نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض حوالي 927449 أي بنسبة 11,7% من مجموع المنخرطين، وفيما يتعلق بنظام المساعدة الطبية (راميد) المتعلق بالأشخاص البالغين 60 سنة فما فوق، فقد بلغ عدد المستفيدين والمسجلين حوالي 1251538 أي بنسبة 12 %.

    وبالنسبة لتأنيث الشيخوخة في المغرب، كشفت الحقاوي أن 51.5 في المائة توجد بالوسط القروي، فيما 50.58 في المائة بالوسط الحضري، ويعانين أشكالا من العنف الجنسي والنفسي والاقتصادي، حيث تعاني النساء ما بين 60-64 سنة، ووفق النتائج الأولية للبحث الوطني الثاني للوزارة الأخير، فإن 54.4 بالمائة من النساء تعرضن لشكل واحد من أشكال العنف فيما ثلث النساء المعنفات كن ضحايا لأكثر من شكل واحد من العنف أي بنسبة 32.8 بالمائة.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي