وزارة بن عتيق تفتتح الدورة الحادية عشرة للجامعة الصيفية بتطوان

وزارة بن عتيق تفتتح الدورة الحادية عشرة للجامعة الصيفية بتطوان

A- A+
  • افتتحت، الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة، يومه الثلاثاء، بمدينة تطوان الدورة الحادية عشرة للجامعة الصيفية لفائدة شباب مغاربة العالم.

  • وتندرج هذه الدورة في إطار تنفيذ اتفاقية الشراكة التي أبرمتها الوزارة مع مجلس جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، وجامعة عبدالمالك السعدي، التي تهدف إلى الحفاظ على الهوية الوطنية للأجيال الصاعدة من أبناء مغاربة العالم، وتقوية روابطهم ببلدهم الأصل.

    وأشار الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة عبد الكريم بن عتيق، في كلمته الافتتاحية، أن هذه الجامعة الصيفية تدخل في إطار التنزيل العملي والميداني لاستراتيجية الوزارة التي ترتكز على مجموعة من الآليات والمرتكزات والتي منها التوجهات الملكية، بحيث يعتبر هؤلاء من المشروع التنموي الذي يسهر عليه الملك محمد السادس، ليحتل المغرب المكانة الأساسية على المستوى الإقتصادي والمؤسساتي والإجتماعي، وتدخل هذه الجامعة أيضا لتقوية الارتباط بين المقيمين بالخارج والبلد الأصلي.

    وحضر هذه الدورة حوالى 110 من الشباب المغاربة المقيمين بالخارج، المنحدرين من 14 بلد إقامة، وسيتمكن هؤلاء المشاركون من تبادل الخبرات والتجارب مع نظرائهم من طلبة جامعة عبدالمالك السعدي، من خلال الورشات المبرمجة، كما تهدف الخرجات الاستكشافية لجهة طنجة-تطوان-الحسيمة إلى إبراز مختلف الجوانب العمرانية والإقتصادية والجمالية لهذه الجهة.

    وتتزامن هذه الأشغال للدورة الحادية عشرة للجامعة الصيفية مع تخليد المغاربة للذكرى العشرين لتربع الملك محمد السادس على العرش، حيث ستشكل مناسبة للتعريف بالأوراش التنموية الكبرى والإصلاحات التى عرفها المغرب، وإبراز المحطات التاريخية والتحولات الاستراتيجية التي شهدتها مختلف جهات المملكة.

    جدير بالذكر أن أشغال الدورة الحادية عشرة للجامعة الصيفية، التي تنظمها الوزارة المنتدبة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة بشراكة مع جامعة عبدالمالك السعدي و جهة طنجة-تطوان-الحسيمة، ستستمر من 14 إلى 23 يوليوز الجاري.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المندوبية السامية للتخطيط: 1,6 في المائة نسبة ارتفاع الرقم الاستدلالي