فاجعة قارب “سيدي إفني” تحرج “العثماني” حول إجراءات وقف نزيف قوارب الموت

فاجعة قارب “سيدي إفني” تحرج “العثماني” حول إجراءات وقف نزيف قوارب الموت

A- A+
  • دفعت الفاجعة التي هزت مدينة سيدي إفني أول أمس، وذلك بعد غرق قارب يحمل حوالي 40 مرشحا للهجرة السرية “دفعت” بالنائب البرلماني “مصطفى بيتاس” إلى مساءلة رئيس الحكومة “سعد الدين العثماني”، عن الإجراءات المستعجلة للحد من استمرار نزيف قوارب الموت الذي يؤدي بحياة مئات الشباب المغربي ويخلف فواجع إنسانية كل مرة.

    وأكد “بيتاس” في سؤاله الموجه لرئيس الحكومة والذي تتوفر “شوف تيفي” على نسخة منه، أن مدينة سيدي إفني تعيش على بعد يومين من موعد الاحتفال بالذكرى ال50 لرجوعها إلى حضن الوطن.

  • وشدد على أنه “عوض أن نعيش فرحة هذه العودة لما تحمله من اعتزاز وافتخار بما قدمه أبناء منطقة آيت بعمران من أعمال جليلة للدفاع عن مقدسات الوطن وثوابته، تشاء الأقدار أن تخيم أجواء الحزن على المنطقة نتيجة وفاة 6 أشخاص على الأقل إثر انقلاب قارب للهجرة السرية”.

    وأشار النائب البرلماني أن “أسباب هذه الفاجعة تعود بالأساس إلى غياب فرص التشغيل، و انعدام الشروط الحقيقة للتنمية بالمنطقة”.

    وفي ختام مراسلته نبه النائب البرلماني رئيس الحكومة لاستمرار نزيف قوارب الموت الذي يؤدي بحياة مئات الشباب المغاربة، متسائلا عن الإجراءات المستعجلة الواجب اتخاذها من طرف الحكومة لتوفير شروط التنمية بإقليم سيدي إفني.

    يشار إلى أن شاطئ بومرسال ضواحي سيدي إفني قد اهتز يوم الخميس على وقع فاجعة انقلاب قارب يقل 40 مهاجرا سريا أغلبهم من كلميم وسيدي إفني وطانطان، ما خلف مصرع 6 أشخاص وفقدان أزيد من 15 آخرين بعرض البحر، فيما تم إنقاذ 16 شخصا وتم توجيههم للمستعجلات لتلقي العلاجات الضرورية.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    فيسبوك يسدد 650 مليون دولار لتسوية دعوى جماعية بكاليفورنيا الأمريكية