الأساتذة المتعاقدون يعودون إلى الشارع ويتوعدون بالتصعيد

الأساتذة المتعاقدون يعودون إلى الشارع ويتوعدون بالتصعيد

A- A+
  • أعلنت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد” عزمها العودة للاحتجاج في شوارع الرباط، بتنظيم مسيرة وطنية بتاريخ 20 يوليوز القادم، بمدينة مراكش، وفاء لروح عبد الله الحجيلي والد الأستاذة هدى الحجيلي، الذي توفي شهر ماي المنصرم بعد مكوثه في مستعجلات “مستشفى السويسي” بالعاصمة الرباط، إثر إصابته بكسور خلال عملية فض مبيت الأساتذة المتعاقدين في الشارع يوم 25 أبريل الماضي.

    وجددت التنسيقية رفضها لمخطط التعاقد، مبرزة أنه “لا يوجد حل للإشكاليات الحقيقية في مجال التعليم إلا بالمساواة بين رجال ونساء التعليم، وبإدماج الجميع في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية”.

  • وأدانت تنسيقية الأساتذة المتعاقدين حملة الاقتطاعات الجديدة التي لحقت بأجور العديد من الأساتذة من مختلف الجهات، معتبرة هذه الإجراءات “غير دستورية وسرقة موصوفة”، كما استنكروا عدم صرف التعويضات العائلية للأساتذة في مختلف الجهات، موردين أن ذلك يؤكد بالملموس هشاشة نظام التعاقد.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    محكمة الدار البيضاء تدين “مُخَرب” حافلات ألزا بسنتين سجنا نافذا وغرامة مالية